مجتمع

الكندري أشاد بنجاح مشروع الأضاحي مثمنا مساهمات أهل الخير
“زكاة العثمان” : وزعنا 400 أضحية بالكويت استفادت منها 800 أسرة فقيرة

أشاد مدير عام لجنة زكاة العثمان أحمد باقر الكندري بجهود أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة من أهل الكويت في إنجاح مشروع الأضاحي  الذي أطلقته اللجنة قبيل عيد الأضحى ، مثمنا في الوقت ذاته مساهماتهم العظيمة التي جعلت البسمة ترتسم على وجوه الأسر الفقيرة والمحتاجة وأصحاب العوز والأيتام سواء كان ذلك داخل الكويت أو خارجها. 
وأضاف الكندري في تصريح صحافي أنه لولا  فضل الله تعالى ثم جهود أهل الخير لما حققت اللجنة إنجازات ملموسة في مشروع الأضاحي الذي نفذته اللجنة مؤخرا ، ولما حققت اللجنة غير ذلك من المشاريع الخيرية الأخرى وذلك لإقدام هؤلاء الخيرين الدائم ورغبتهم المستمرة على فعل الخير بإخراج زكاة أموالهم وصدقاتهم لتقديم الدعم والعون والمساعدة لإخوانهم المسلمين من غير القادرين.
وعن إنجازات اللجنة في مشروع الأضاحي الأخير أكد الكندري أنه قد تم توزيع 400 أضحية داخل الكويت واستفادت منها 800 أسرة فقيرة ، مضيفا: وخارج الكويت وزعت اللجنة في مصر 60 أضحية ومثلها 60 أضحية في بلاد فارس ” إيران ”  استفاد منها عدد لا بأس به من الأسر الفقيرة والمحتاجة في كلا البلدين  ، كما تم توزيع 100 أضحية من الأغنام و15 أضحية من عجول الأبقار في دولة بنغلاديش  ، علاوة على توزيع الاضاحي بسورية والاردن وتابع بقوله: إن اللجنة حريصة على تنفيذ المشاريع الخيرية التي تصب في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين انطلاقا من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه : ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى).
واختتم بقوله : إن فعل الخير عظيم يؤجر عليه فاعله بالثواب العظيم المضاعف من الله تعالى ويؤتيه عز وجل من فضله في الدنيا والآخرة ، فهنيئا لكل لمن يجود بماله في سبيل ابتغاء مرضاة الله عز وجل.  
Copy link