مجتمع

المطيري: دورة حفاظ الذكر الحادية عشر تكرم منتسبيها من حفظة كتاب الله

دكرمت جمعية فهد الاحمد الانسانية حفظة كتاب الله من المشاركين في دورة حفاظ الذكر في نسختها الحادية عشر والتي يشرف عليها الدكتور عبدالمحسن زبن المطيري اول من امس بحضور كوكبة من اهل العلم واصحاب الفضيلة المشايخ والائمة والدعاة والتي كانت برعاية من وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية وبحضور وكيل وزارة الاوقاف وليد الشعيب ومشاركة كل من الضيوف الشيخ سعد البريك والشيخ ناصر القطامي والشيخ تركي الغامدي من المملكة العربية السعودية.
قال المشرف العام على دورة حفاظ الذكر في دولة الكويت الدكتور عبدالمحسن زبن المطيري ان هذا الحفل لتكريم حفظة كتاب الله و نرجو في هذا الحفل ان نتقرب به الى الله بان نجل من يحفظ كتابه ويشرفنا في هذا الحفل المبارك الشيخ سعد البريك والشيخ ناصر القطامي ووكيل وزارة الاوقاف الاخ وليد الشعيب، مبينا ان هذه الدورة هي النسخة الحادية عشر ولها فروع كثيرة وبفضل الله تجاوزت الف حافظ لكتاب الله و نشكر الله على توفيقه.
وأضاف ان هذه الدورة والتي كانت في المدينة المنورة قسمت الى قسمين قسم قبل رمضان وقسم كان بعد رمضان وكان لها فروع في السودان وفي مصر واليمن وفرع في سكن الطلاب في جامعة الكويت وفيهم اكثر من ثمانين جنسية، موضحا ان فكرة دورة حفاظ الذكر هي ان الشباب ينضمون الى المدينة المنورة وينقطعون لحفظ مكثف بحيث انه ينجز في فترة محدودة انجاز كبير ويحفظ طلاب هذه الدورة نصف جزء يوميا والحمد لله كثير من الشباب حفظوا القران في هذه الدورة.
وبين المطيري ان هذا الامر كان له اثر كبير على اخلاقهم وعلى مسيرة حياتهم حتى ان هذا الامر اثر على مستواهم الدراسي بشكل ايجابي جدا والقران كله بركة ومن حفظ القران اتاه الله بركة في نفسه وماله ووقته.
و بدوره قال وكيل وزارة الاوقاف و الشئون الاسلامية وليد الشعيب نشكر للقائمين على دورة حفاظ الذكر هذا الجهد العظيم في خدمة كتاب الله وحث الشباب على حفظ كتاب الله حيث اثبتت هذه الدورة نجاحها الذي توج في دورتها الحادية عشر وخرجت ما يزيد على الف حافظ للقران الكريم في الكويت والدول العربية والاسلامية.
و ثمن الشعيب مثل هذه الافكار الخلاقة التي تجذب الشباب الى رحاب القران الذي معه يصلح المجتمع و يعرف ماله وما عليه، فنحن نفخر بالكويت التي دائما في الصدارة في كل ما فيه خير للوطن و للامة الاسلامية.
و في ختام الحفل تم تكريم ما يربوا على 70 من حفظة كتاب الله ممن شاركوا في الدورة الحادية عشر لحفاظ الذكر والتي كانت في المدينة المنورة.
Copy link