مجتمع

التنيب: جمعية كيفان توزع 10% من الارباح والمبيعات تتجاوز الـ 14.4 مليون دينار في 2014

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية كيفان التعاونية منصور التنيب أنه سيتم توزيع 10% من الارباح على المساهمين الكرام بعد تحقيق نتائج مالية مرتفعة، حيث بلغ إجمالي المبيعات 14.402.627 مليون دينار، بزيادة قدرها  200 ألف دينار عن العام 2013، وصافي الأرباح القابل للتوزيع 1.384.221 مليون دينار. 
وبين خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى مجلس الإدارة لاستعراض التقريرين المالي والإداري والحديث عن ابرز الإنجازات خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، أن الحفاظ على الصورة المشرقة والتاريخ الحافل وتقديم افضل الخدمات للمساهمين كان الشغل الشاغل لنا خلال الفترة السابقة بالإضافة إلى تحقيق أفضل النتائج وتوزيع اعلى نسبة من الارباح على الرغم من التحديات الكثيرة والمنافسة القوية مع الجمعيات المنافسة. 
واضاف باننا استطعنا رفع الإيرادات وتعزيزها لتصل إلى 1.945.320 مليون دينار في حين كانت 1.885.224 مليون في 2013، وذلك بعد القيام بتعديل المنظومة الاستثمارية وتحسين الجودة ومراقبة الفروع التي نقوم نحن بإدراتها أو تلك التي تدار من قبل بعض المستثمرين.
رقابة على الفروع
وردا على سؤال حول عملية الرقابة على الفروع الخدمية للتأكد من جودة الخدمات قال التنيب إن لجنة الفروع تقوم بعمليات رقابية ومتابعة مستمرة لضمان توفير اجود الخدمات، إلى جانب المتابعة للتقارير الشهرية الخاصة بالمستثمرين والوقوف على مدى التزامهم بتنفيذ الالتزامات التعاقدية وسداد بدل الاستثمار وتقديم الخدمات بالشكل المميز.
وتابع بأننا لا نكتفي بهذا بل نحرص على متابعة مختلف الملاحظات الواردة إلينا من الأهالي والمتعلقة بعمل الفروع والجودة وما توفره لهم من خدمات، إضافة إلى كل ما يتعلق بتطوير العمل في السوق المركزي والفروع، وتلبية تطلعاتهم في استحداث أنشطة استثمارية أخرى.
الإنجازات الإنشائية
إنشائيا، أوضح أنه جرى الانتهاء من بناء وتجهيز فرع ق 6 وافتتاحه وتطوير الميزانين في فرع ق3 وإعادة تصميمه معماريا لاستيعاب العديد من الانشطة الاستثمارية الجديدة التي نعول عليها كثيرا في رفد الإيرادات وتعزيزها وزيادة الارقام النهائية، مشيرا إلى أن اللجنة الإنشائية قامت بجهود مشكورة في متابعة الإجراءات الخاصة بالمشاريع الإنشائية سواء تلك التي هي تحت التنفيذ او المستقبلية واتخاذ الخطوات المناسبة والعملية بشأنها.
وفيما يتعلق بالخطة التسويقية التي تم اتباعها لتقوية المركز المالي وتحسين أرقام المبيعات ذكر التنيب أننا طورنا في خططنا التسويقية واضعين نصب أعيننا تنشيط حركة البيع وتوفير احتياجات الأهالي من السلع والخدمات بأسعار تنافسية، إلى جانب استقرار الأسعار، وإيجاد حالة من التنافس بين التجار من خلال سياسة تنويع الاصناف البديلة، ودعم مجموعة واسعة من المواد الغذائية تم بيعها بسعر التكلفة.
وتابع بأننا أطلقنا سلسلة من المهرجانات التسويقية الشهرية والفصلية حيث كان لدينا مهرجان شهري لتخفيض الاسعار بالاتفاق مع كبرى الشركات التي عرضت أصنافها بتخفيضات متفاوتة، إضافة إلى المهرجان السنوي الكبير الذي يعد فرصة مميزة لجهة حجم السلع الاصناف المشمولة بالتخفيضات الكبرى التي يتم طرحها.
واضاف بأن الفروع المختلفة شهدت مهرجانات تسويقية كمهرجاني الصيدلة اللذين تم فيهما عرض تخفيضات على أجهزة الضغط والسكر والأجهزة الطبية وأدوات التجميل الطبية، ومهرجان فرع العطور، ومهرجان لوازم العائلة الذي شاركت فيه كبرى الشركات باصناف مميزة واسعار أقل.
وزاد باننا أطلقنا مهرجان مستلزمات البر بتشكيلة واسعة من الخيام والمعدات والمواد الخاصة بالتخييم باسعار تنافسية وصل بعضها إلى سعر التكلفة، موضحا أنه جرى كذلك إقامة عروض دائمة في مساحة خاصة تم استحداثها في السوق المركزي والفروع باسعار منافسة، مع تنظيم مهرجان التخفيضات لليوم الواحد.
وأردف بأن من المهرجانات المميزة التي نحرص على إطلاقها مهرجان الخضار والفواكه الأسبوعي الذي يتم خلاله عرض الاصناف والسلع بأسعار اقل من المناطق الاخرى في السوق المركزي ومختلف الفروع، حيث يقوم متخصصون بإجراء مقارنات دائمة مع الاسواق المنافسة لتكون اسعارنا هي الاقل وبجودة عالية.
الأنشطة الاجتماعية
اجتماعيا، قال التنيب لقد حرص مجلس الإدارة على تعميق التواصل مع المساهمين من خلال إطلاق الانشطة وتعزيز الخدمات الاجتماعية، حيث شهد العام الماضي إطلاق حفل لتكريم الطلبة والطالبات المتفوقين في المراحل المختلفة بالإضافة إلى إطلاق رحلتي شاليهات الخيران والعمرة اللتين جرى خلالهما تقديم خدمات رائعة ومسابقات ثقافية.
وتابع بأننا نظمنا رحلة إلى جزيرة كبر، ودعمنا التذاكر الترفيهية خلال العطلة الصيفية بالتعاون مع شركة المشروعات السياحية وغيرها من الشركات، وذلك من خلال توفير التذاكر بأسعار مخفضة شملت المدينة الترفيهية والاكوابارك وقرية المسيلة المائية وطفل المستقبل وأرض الاطفال وكوزمو وصالة التزلج والعديد من الاماكن الأخرى، إضافة إلى التعاقد مع مجموعة من النوادي الصحية والتعليمية الخاصة لتقديم ارقى الخدمات لمساهمينا وأبنائنا. 
وزاد بأنه جرى كذلك دعم المساجد في شهر رمضان المبارك وتجهيز مصلى العيد، والمدارس والروضات من خلال توفير الوسائل والأدوات التعليمية وتقديم العون في بعض الاعمال كالصيانة الكهربائية والصحية، إضافة إلى دعم الجهات الخدمية الاخرى في المنطقة كاللجان الخيرية ومستوصف كيفان والبريد وغيرها، مع تشغيل الطلبة خلال فترة الصيف وتعليمهم فن الاعتماد على الذات والإدارة المباشرة.
وتابع بأنه تم بذل جهود كبيرة في تطوير العمل التربوي في الحضانة عبر توفير افضل الخدمات للاطفال وتوفير المناهج التربوية لهم على اسطوانات مدمجة لتسهيل عملية التعليم وإيصال المعلومة، مع تعيين مجموعة من عناصر هيئة التدريس والإداريات وفق الخبرة المناسبة، وإطلاق مهرجانات بحضور أولياء الامور لتوسيع دائرة المشاركة والتواصل، وتوطيد العلاقات الاجتماعية.
وردا على سؤال حول تطوير الجانب الإداري، أشار التنيب إلى ان موظفي الجمعية هم عنوان النجاح، وقد قمنا بتنظيم إفطار جماعي لهم في شهر رمضان المبارك، ونظمنا رحلة العمرة تشجيعا لهم، كما قمنا بعمليات تعيين للعمالة المتخصصة ذات الخبرة في الوظائف الشاغرة، وتعزيز الإيجابيات في العمل وتقييم الأداء لضمان الجودة العالية.
ودعا في ختام المؤتمر الصحافي عموم المساهمين إلى اختيار ممثليهم الاكفاء في الانتخابات المزمع إطلاقها 20 الجاري الساعة الرابعة في مدرسة الخليل بن أحمد ق5 بعد مناقشة الجمعية العمومية التقريرين المالي والإداري، مؤكدا أن حسن الاختيار وفق الأجندة التطويرية هو ما يجب ان يتم وضعه في عين الاعتبار، وخصوصا بعد أن شهدت العضوية ارتفاعا من 7927 في 2013 إلى 8156 في 2014.