مجتمع

الخشاب: 54.792 مليون دينار مبيعات جمعية الروضة وحولي التعاونية في 2015 وتوزيع 10% من الارباح على المساهمين

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية الروضة وحولي التعاونية م. علي بطي الخشاب تحقيق قفزة نوعية غير مسبوقة في النتائج المالية والإنجازات الإنشائية والإدارية والتسويقية والاجتماعية خلال العام الجاري، حيث بلغت المبيعات 54.792.881 مليون دينار بزيادة 1.224.626 مليون دينار عن العام 2014، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع 10% من الارباح على المساهمين الكرام. 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى مجلس الإدارة استعرض خلاله الإنجازات التي تم تحقيقها خلال السنة المالية على مختلف المستويات، مبينا ان الأرباح الصافية بلغت 4.793.861 ملايين دينار بزيادة 681.480 الف دينار، إضافة إلى نمو المركز المالي بشكل تصاعدي. 
إنشائيا، اشار خشاب إلى أن مجلس الإدارة قام باعتماد مشروع إنشاء سوق مركزي وفرع تموين جديد في حولي شارع شرحبيل بمساحة 1500م2 بتكلفة 1.069.430 مليون دينار، على أن يتم الانتهاء منه في شهر أغسطس المقبل ليكون نواة جديدة وإضافة حقيقية لتخديم المنطقة ورفدها بالاحتياجات الاساسية إلى جانب إسهامه في تعزيز الملاءة المالية بشكل ملحوظ.
وتابع بأننا قمنا كذلك بالبدء في توسعة سوق حولي 3 شارع الخرطوم بداية الشهر الجاري بتكلفة 496.579 ألف دينار، ليكون بمساحة اكبر تتوزع فيها السلع بطريقة تسويقية أكثر تميزا، مع توفير كل المنتجات المطلوبة، ومنح الاريحية في التجول خلال عملية الشراء، مبينا انه من الإنجازات الإنشائية أيضا إعادة بناء مكتبة القرطاسية بتكلفة 675 ألف دينار على أن يتم تحديد موعد البدء بتنفيذه لاحقا.
مهرجانات تسويقية 
تسويقيا، بين الخشاب أننا قمنا بإطلاق مهرجانات تسويقية خلال العام بشكل شهري مع طرح تخفيضات مذهلة على جملة واسعة من السلع الاساسية والاستهلاكية الأكثر طلبا من قبل المستهلكين والمساهمين، مع الأخذ بعين الاعتبار التنويع وإشراك جميع الشركات المميزة بالسلع ذات الجودة العالية، ومنها مهرجان هلا فبراير للعطور والمكياج بتخفيضات وصلت إلى 20%، ومهرجان اهل الخير على أكثر من 250 منتجا، ومهرجان الخضار والفواكه “منتجات مصرية” ومهرجان المنتجات المصرية واخيرا مهرجان شهر نوفمبر.
وأشار إلى انه جرى كذلك توزيع 3 سلات غذائية ومكتبية ورمضانية بأسعار رمزية لكل عائلة في المنطقة تم دعمها من قبل الجمعية، تحقيقا لمبدأ الشراكة الاجتماعية والتعاون، مبينا ان مشروع السلال كان ناجحا للغاية وحقق الأهداف المرجوة منه وسنقوم بتكراره مستقبلا لكونه يلبي تطلعات وآمال الجميع.
إقرار كادر وهيكل جديد
وردا على سؤال حول الإنجازات الإدارية التي قام بها مجلس الإدارة بين الخشاب أن الشان الإداري حظي باهتمام كبير من قبلنا حيث اعتمدنا هيكلا وكادرا جديدين يسهمان في رفع مستوى الأداء للموظفين من خلال الحوافز، مع الزيادة في الرواتب والتدرج الوظيفي ويحققان الانسيابية في العمل واتخاذ القرارات وتنفيذها.
وزاد بأننا حرصنا على تشجيع الشباب الكويتي من خلال تعيين مجموعة من مساعدي مديري الأسواق الكويتيين وتنمية مهاراتهم لتولي زمام الامور في الاسواق المركزية العام المقبل، وهذا الأمر نفخر بأن لنا السبق فيه على مستوى الجمعيات التعاونية حيث سيكون لابناء وشباب المنطقة نصيب وافر من إدارة جمعيتهم بعد تدريبهم على الطريقة الصحيحة للإدارة الناجحة والتي سيكون لها ثمار كبيرة مستقبلا.
وفيما يتعلق بالأنشطة الاجتماعية والخدمات المقدمة، ذكر الخشاب أنه كان هناك سلسلة واسعة من الفعاليات المتميزة كرحلة العمرة التي كانت في ارقى الفنادق وشهدت إطلاق رحلات وخدمة راقية على مدار الساعة، إلى جانب الرحلات البحرية المتنوعة والرحلات إلى منتزه الخيران الذي شهد التقاء الاسر في أجواء عائلية.
وزاد باننا حرصنا على طرح خصومات تذاكر للأماكن الترفيهية والتي كان آخرها قبل أيام وشملت حولي بارك وطفل المستقبل وديسكفري XD Cinema، إلى جانب التخفيضات على سوق الطفل ووضع زينة للأعياد والاحتفال بمنح صاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد لقب القائد الإنساني على مستوى العالم، اسوة بما قامت به الجمعيات التعاونية الأخرى وتعبيرا عن الفرحة التي شعر كل الكويتيين لتسمية أميرهم على مستوى القادة والزعماء في كل الدول، حيث جرى إطلاق حفل كبير جدا حضره جميع أبناء المنطقة.
وتابع بأن أنشطتنا كانت مميزة للغاية حيث قمنا قبل أيام بتكريم الطلاب والطالبات الفائقين في حفلين منفصلين في فندق الجميرا المسيلة بحضور وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ورعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، إضافة إلى قيامنا بالعديد من الزيارات للمدارس والجهات الحكومية لتعزيز التواصل.
واستطرد باننا حرصنا كذلك على تنويع الانشطة من خلال تنظيم بطولة فبراير الروضة لكرة القدم للبراعم والشباب والناشئين، في ملاعب مدرسة ابن الاثير، وإطلاق دوري البلاي ستيشن للفئات العمرية 6 – 8 و9 -11 و12 -14 سنة حيث شهدت البطولة والدوري مشاركة واسعة من ابناء المنطقة.
واختتم الخشاب بالتأكيد على أن العمل المتواصل الجماعي والجهد الدؤوب والإخلاص هو ما أوصل جمعية الروضة وحولي التعاونية إلى هذا المستوى المتقدم من الإنجازات مبينا ان هناك الكثير من الأنشطة التي سيتم طرحها مستقبلا والتي ستلبي تطلعات المساهمين وروادنا الكرام الذين نحرص على التواصل المستمر معهم، فجمعية الروضة وحولي لا تزال الأكثر تحطيما لأرقام المبيعات والأقدر على توفير ارقى الخدمات. 
Copy link