عربي وعالمي

موسكو تؤكد الانسحاب السوري من الكاستيلو.. وواشنطن تنفي

أعلنت موسكو أن الجيش السوري بدأ عمليا في الانسحاب من طريق الكاستيلو الاستراتيجي في محافظة حلب شمالي سوريا، فيما نفت واشنطن هذه الأنباء مؤكدة على ضرورة هذه الخطوة ليتسنى توصيل الإمدادات الإنسانية إلى شرق حلب.
كما اتهمت وزارة الدفاع الروسية واشنطن بأنها لا تفي بالتزاماتها في إطار اتفاقية وقف إطلاق النار.

وذكرت جماعات المعارضة الموجودة في حلب أنها لم تر أي مؤشر على انسحاب الجيش وأكدت أنها لن تنسحب من مواقعها قرب الطريق حتى تسحب الحكومة قواتها.

وفي السياق، أعلنت الأمم المتحدة أن الشاحنات التي تنقل مساعداتها عبرت الحدود التركية الى سوريا..

وأعرب منسق الشؤون الإنسانية في سوريا، يان إيغلاند، عن أمله بإيصال المساعدات إلى شرق حلب، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة قادرة على الوصول إلى المناطق المحاصرة كافة بحال سمحت الحكومة السورية بذلك.

من جانبه، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنه ليست لديه “معلومات مخابرات أو حقائق” تشير إلى أن الجيش السوري بدأ الانسحاب من طريق الكاستيلو وهي خطوة ضرورية كي يتسنى توصيل الإمدادات الإنسانية إلى شرق حلب.

وأدلى المتحدث باسم البنتاغون، بيتر كوك، بعدما قال جنرال روسي إن الجيش السوري بدأ انحسابا على مراحل لقواته ومركباته من الطريق، وتحاصر القوات الحكومية شرق حلب.

Copy link