منوعات

إعلان يهين المسلمين عن رفض دخولهم إلى مطعم أميركي

أميركي، من طراز شبيه العقلية بترامب، منع المسلمين بدءا من الاثنين، وعلنا عبر إعلان علقه ملون الأحرف الكبيرة بالأحمر والأسود، من دخول مطعمه Treats Family Restaurant في مدينة Lonsdale البعيدة بولاية مينيسوتا 157 كيلومترا عن نظيرتها St. Cloud بالولاية نفسها، حيث قام صومالي عمره 22 واسمه ضاهر أحمد آدن، بطعن 10 أميركيين، أصابهم فقط بجروح في مركز Crossroads للتسوق السبت الماضي، قبل أن يرديه قتيلا رصاص شرطي لم يكن مناوبا، بل كان صدفة بالمكان.

صاحب المطعم، وهو Dan Ruedinger المنشورة صورته أدناه إلى جانب الإعلان المانع بموجبه ارتياد المسلمين لمطعمه، غضب على ما يبدو، مما فعله الصومالي، فقام و”فش” خلقه بأتباع الدين الحنيف عامة، وحرمهم من دخول المطعم بعبارة Muslims Get Out نجدها أسفل اليافطة في فيديو تبثه “العربية.نت” نقلا عن قناة تابعة لشبكة Fox News التلفزيونية الأميركية، وفيه يزعم أن الإقبال زاد على مطعمه منذ علق اليافطة، الى درجة أنه قام “بتوظيف 3 عمال جدد” كما قال.

زبائن آخرين احتجوا على ما فعل دان رودينغر، إلا أنه عاند، وشرح لوسائل إعلام اتصلت به، أنه يشعر بأن تصرفه صحيح، وقال: “أنا لا استهدف المسلمين بشكل عام، بل المتطرفين منهم فقط، وهذا من حقي” فيما ذكر بعض المحتجين، أن ما فعله يسيء للمدينة.

ذكر رودينغر أيضا، أنه فكر بمنع “المسلمين المتطرفين” في الإعلان، لكنه وجدها “حمالة أوجه” لها معان عدة ولا تفي بالغرض، وفق ما قرأته “العربية.نت” مما نقله موقع قناة KMSP-Tv التلفزيونية الأميركية عنه، وفيه ذكرت أن سكانا بالمنطقة الواقع فيها المطعم أقبلوا اليه مساندين لإعلان صاحبه بمنع المسلمين من ارتياده.

Copy link