محليات

تحرير أسعار البنزين يواجه بهجمة شعبية مرتدة #البنزين #زيادة_أسعار_البنزين

توالت ردود الفعل الشعبية والمعارضة للقرار الذي انتهى إليه اجتماع السلطتين التشريعية والتنفيذية بمنح كل مواطن يحمل رخصة قيادة صالحة 75 لتراً شهرياً من البنزين الممتاز مجاناً، بما يعادل نحو 7 دنانير

حيث أكد سياسيون ومعارضون ونواب سابقون أن تحرير البنزين هو إعطاء صلاحيات للتحكم في سعره ، حيث قال النائب السابق عبدالرحمن العنجري أن ما حصل اليوم “تخريجة سخيفة” لا تنطلي على الناس:

وقال النائب السابق د.جمعان الحربش أن اللمجلس الذي لم يدافع عن مواطنة أسر البرغش والجبر والعوضي والعجمي ولَم يوجه سؤالا واحدا لا يرتجى منه خير.

أما النائب د.وليد الطبطبائي فسخر مما نتج عن اجتماع السلطتين قائلا: ٧٥ لتر تكفي ترسة بانزين مرة واحدة..!! هل هذا حل منطقي أم تهريج !؟

من جهته قال النائب السابق محمد الخليفة إن التخبط الحكومي غير المدروس بشأن البنزين و تحرير أسعاره سينعكس بالسلب مادياً على المواطن و بالأخص أصحاب الدخل المحدود.

النائب السابق د.عمار العجمي قال إن إجتماع اليوم لم يقف بجانب المواطن بل سمح للحكومة بتحرير سعر البانزين للسعر العالمي وكأن قدر المواطن لديهم ٧٥ لتر!!

أما النائب السابق أسامة الشاهين فقال : شكا إليهم الشعب رفع سعر البنزين مرة، فإذا بهم يعطون الحكومة “صك” رفعه كل مرة!!

حيث قال النائب المستقيل من المجلس الحالي رياض العدساني ” يتفاخرون بقطرات بنزين ولكن الحقيقة أن تحرير سعر البنزين ما هو إلا اعطاء صلاحيات بالتحكم بسعره مما قد تزيد الأسعار أكثر مما عليه الآن”

وقال النائب في مجلس فبراير 2012 المحامي فيصل اليحيى : فقد الحياء السياسي نتيجة طبيعية لفقد الشرعية.. ومن لا يمثل إرادة الأمة من الطبيعي ألا يهتم بمصالحها بقدر ما يهتم بمصالحه.. يخلق المشكلة ويحاول مداراتها.. فإذا عجز حاول التذاكي على الناس مدعيا حلها.. مؤكدا على أن المساومة على المصالح الشخصية تقود للتنازل عن مصالح الأمة”

وقال النائب السابق صالح الملا ” لماذا كل هذه الضجة على قرار الحكومة ومجلسها و”صدقة” ال75 لتر بنزين المجانية؟.. ماذا كنتم تتوقعون من مجلس “إذا عطاك الشيخ مرق .. حطه بشليلك”!

فيما قال الإعلامي سعد العجمي ” إجتمعوا من أجل خفض قيمة البانزين فخرجوا بتحرير السعر ، يعني على قولة المثل “ نبي غنمهم أخذوا أبلنا ” ..!!

وقال الكاتب الصحافي وليد عبدالله الغانم:” ارفع على اسعار السلع والخدمات بعشرات الدنانير شهرياً وعوضني بنزين بقيمة ٥ دنانير بالشهر .. يا نواب الامة ما تستحون تواجهون الناس بهالخنبقة ؟

فيما قال النائب السابق فهد الخنة تحرير أسعار البنزين يعني إلغاء الدعم كليا واتفاق الحكومة والمجلس اليوم أسوأ من الوضع قبله فهو أخذ من المواطنين اكثر مما اعطاهم

وقال النائب في مجلس فبراير 2012 المحامي أسامة الشاهين : #بغيته_عون_طلع_فرعون شكا إليهم الشعب رفع سعر البنزين مرة، فإذا بهم يعطون الحكومة “صك” رفعه كل مرة!! #أرفض_زيادة_سعر_البنزين

وقالت الناشطة نوال اليحيى ” ربع ماكلين شاربين نايمين شرايكم بمن يعاملكم كطرارين ويرشوكم بمعونة شهرية ٧٥ لتر بانزين= ٧ دنانير ويقول حلينا المشكل بعد شتبون؟ #صج_ما_تستحون

وقال النائب السابق على سالم الدقباسي ” كالعادة حلا ترقيعيا مؤقتا ونعود بعد ذلك للمربع الأول وهو أرهاق الموظف والمتقاعد بعيدا عن شركات العقود المليارية ! #اجتماع_البنزين

فيما قال النائب السابق فيصل المسلم ” الله لا يشكر فضلكم #زياده_اسعار_البانزين

وقال المغرد عبد الوهاب البابطين ” تتصدقون على الشعب الكويتي ب ٧٥ لتر يعني ٧ دنانير و تقولون حلينا مشكلة البانزين و انتصرنا للمواطن”

Copy link