محليات

الهاجري : تعويض المواطنين ب ٧٥ لتر بنزين ” حلول ترقيعية ” والبرلمان ضعيف

دعا رئيس اتحاد عمال البترول السابق والناشط السياسي حمد شافي الهاجري الحكومة الى التراجع عن قرارها بزيادة اسعار البنزين مؤكدا ان ما صدر عن تعويض المواطنين ب ٧٥ لترا هي حلول ترقيعية لا تجدي نفعا خاصة مع الارتفاع الجنوني في اسعار الكثير من السلع والذي انهك جيوب ابناء الشعب الكويتي.

واشار الهاجري في تصريح صحافي الى ان المواطن الكويتي يراقب الاداء الحكومي المتخبط الذي افقده الثقة في هذه الحكومة والبرلمان ضعيف والذي لم يشعر الشعب بوجوده طوال السنوات الماضية .

وقال الهاجري ان الحكومة بكل امكانياتها لم تستطع السيطرة على زيادة الاسعار مما يؤكد ان قراراتها غير مدروسة وتفتقر لاقل الدراسات التي تحمي هذا الشعب وتجنب أبناءه المزيد من الغلاء في وقت انخفضت فيه أسعار السلع عالميا مع انخفاض اسعار النفط .

وشدد الهاجري على أن الكويت تحتاج اليوم الى حكومة تشعر بهموم المواطن وتعالج أوضاعه الاقتصادية وتحقق التنمية الحقيقية خاصة بعد ما شهدته البلاد من تردي واضح في مجالات التعليم والصحة والطرق وغيرها من قطاعات الدولة الرئيسية.

وختم الهاجري بالتأكيد على أن الشعب الكويتي بجميع اتجاهاته يرفض هذه القرارات المجحفة وسيستخدم كل الأدوات القانونية والدستورية الممكنة لاسقاط تلك القرارات مشددا على أن برلمانا لا يعبر عن هموم الناس لا يستحق ان يستمر في تمثيلهم.

Copy link