محليات

“البلدي” يفقد نصاب انعقاده لإعلان خلو مقاعد أعضاء ترشحوا للانتخابات البرلمانية

فقد المجلس البلدي اليوم نصاب جلسة مناقشة اعلان خلو مقاعد الأعضاء المرشحين لمجلس الأمة حتى يتم ايجاد مخرج قانوني.

وكان أمام الجلسة اليوم سيناريوهان ، إما أن تفقد النصاب ومن ثم يلغى عقدها، أو يتم التصويت خلالها على تأجيل إعلان خلو المقاعد إلى الجلسة المقبلة في 28 الجاري.

وكشفت مصادر مطلعة أن وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون البلدية بالوكالة د. يوسف العلي طلب من مجلس الوزراء حل المجلس البلدي، والدعوة إلى إجراء انتخابات جديدة وفق قانون البلدية الجديد، الذي يشترط لإتمامها ضم وزارة الداخلية المناطق الجديدة لدوائر المجلس، وهو ما لم تنته الوزارة منه بعد، إذ يحتاج ذلك إلى أشهر، مما يضع الحكومة في مأزق قانوني محرج.

وأكدت المصادر، أن الحكومة تبحث حالياً عن آلية للخروج من مأزق تطبيق قانون البلدية الجديد على أعضاء المجلس البلدي المرشحين لمجلس الأمة، والذي يعتبرهم مستقيلين، وبالتالي لا بد من إجراء انتخابات تكميلية لسد الشواغر الناتجة عن ذلك، في ظل عدم جاهزية كشوف «الداخلية».

Copy link