برلمان

المويزري يكذّب نفي وزارة الدفاع ويسرد تفاصيل ما حدث لقريب له بسبب تعليقه صورة له أثناء الانتخابات

رد النائب شعيب المويزري على نفي وزارة الدفاع القبض على أحد أقاربه بسبب تعليقه صورة له أثناء فترة الانتخابات.

وقال المويزري على حسابه في “تويتر” : مخجل أن يصدر بيان غير صحيح من جهة رسمي ولكي يعرف الشعب الكويتي الحقيقة، إسم العسكري نواف محسن عوض الرشيدي وقد تم القبض عليه صباح يوم أمس الساعه ١١.٣٠في المطار وهو متوجه لأداء واجبه المكلف به في السعودية، وتم وضع الكلبشات في يديه وإقتياده مخفوراً الي الاستخبارات العسكرية والتحقيق معه، حيث تم سؤاله عن صلة القرابة بيني وبينه “شيصير لك شعيب المويزري وكان رده : ولد عمي.

وأضاف المويزري : وقالوا له : ليش حاط صورة شعيب علي بيتكم أنت مفتاح له وأظهروا له صوره تم إلتقاطها له في المقر الانتخابي يوم وأبلغهم انه في هذا التاريخ كان مع القوه الكويتيه في السعوديه لأداء الواجب ولم يعد الي البلاد الا في يوم٢٤ / ١١ وبعد إتصالي بأحد القادة وإستفساري عن أسباب القبض عليه قال (ما أدري) وتم إطلاق سراحه بعد ساعة من الاتصال، والطلب منه المراجعه يوم الاحد واليوم تم الاتصال به والطلب منه المراجعه اليوم وابلغ المتصل أن الجهه أبلغته بالمراجعة يوم الاحد وأصر المتصل بوجوب حضوره فورا فرفض بناء علي نصيحتي الشخصية.

وختم المويزري : هذا ملخص للحدث وسيتم قطع رزقه. وهذه حقيقة ماحدث وإذا نفت أو كذبت وزارة الدفاع هذه الحقيقه بمعلومات غير صحيحه فلن أتردد في رد لايسرها، ولن أسمح لوزير الدفاع ولا لغيره بتحويل جهه حكومية سواء وزارة الدفاع أو غيرها إلى ملكيات خاصه يتحكمون بها على هواهم ومزاجهم الشخصي ولن أنتظر منه ولا من غيره ذرف دموع التماسيح.

Copy link