رياضة

تأجيل زيارة ميسي إلى القاهرة.. خشية على حياته لصعوبة تأمينه

أعلنت شركة «برايم فارما» المصرية، تأجيل زيارة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، إلى القاهرة، التي كان مقرراً لها نهاية ديسمبر الجاري إلى فبراير المقبل.

وأرجعت الشركة، في بيان أصدرته، اليوم الخميس، سبب تأجيل الزيارة إلى «وقوع الحادث الإرهابي المؤلم الذي تعرض له المصلون بالكنيسة البطرسية الأسبوع الحالي، ما خلف جراحاً وآلاماً فى كل بيت مصري».

وقال تامر وجيه رئيس مجلس إدارة شركة برايم فارما، في تصريح صحافي اليوم، إن النجم الأرجنتيني الكبير أبدى تفهمه أسباب تأجيل الزيارة، وتقدم بالعزاء بالنيابة عن أسرته إلى المصريين، متمنياً أن يكون الحادث هو الأخير الذي تتعرض له مصر.

وكشف مصدر بالشركة أن الأمن المصري أخطر الشركة في بادئ الأمر بعدم الموافقة الأمنية على زيارة ميسي إلى مصر، بعد الأحداث الإرهابية التي وقعت أخيرا، وخصوصاً أن النجم الأرجنتيني سيتفقد عدة مزارات سياحية مفتوحة، وسيكون برفقته عدد كبير من المسؤولين والصحافيين من مختلف وسائل الإعلام العالمية وفقاً لبرنامج الزيارة، مما سيصعب عملية تأمين الحدث.

وأوضح أن مسؤولاً أمنياً مصرياً كبيراً أكد للقائمين على الشركة أن ما سيزيد من صعوبة عملية التأمين هو أن برنامج الزيارة يتضمن ضرورة حضور مسؤولين مصريين رفيعي المستوى، في مقدمتهم وزيرا الصحة والشباب والرياضة برفقة لاعب برشلونة.

وأبدى المسؤول الأمني تخوفه من احتمالية استهداف موكب ميسي في ظل التوقعات الأمنية بشن عناصر إرهابية هجمات انتقامية رداً على تنفيذ حكم الإعدام في الإرهابي عادل حبارة صباح اليوم.

وأشار المصدر إلى أن مسؤولي الشركة المنظمة للزيارة رفضوا رفضاً باتاً إلغاء الزيارة، مؤكدين أنهم تكبدوا مبالغ كبيرة من أجل التعاقد مع النجم الأرجنتيني والاتفاق معه على زيارة القاهرة.

وأوضح أن مسؤولي الشركة المنظمة اقترحوا تأجيل الزيارة إلى فبراير المقبل، خلال فترة توقف الدوري الإسباني الذي ينشط فيه ميسي، مما قابله رد أمني بالموافقة المشروطة بتحسن واستقرار الحالة الأمنية في مصر، لتخرج الشركة بالبيان الذي أعلنت فيه التأجيل بسبب تفجير الكنيسة المرقسية بحي العباسية في العاصمة المصرية القاهرة.

Copy link