عربي وعالمي

تركيا تكشف ملابسات “هجوم قيصري” الدامي

كشفت السلطات التركية، السبت، مزيدا من ملابسات هجوم السيارة المفخخة الذي استهدف حافلة تقل عسكريين وسط البلاد وأسفر عن عشرات القتلى والجرحى أغلبهم من الجنود.

وأدى الانفجار الذي وقع في ولاية قيصري إلى مقتل 13 جنديا وإصابة 55 آخرين بينهم 6 في حالة حرجة، حسبما نقلت رويترز عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو.

وكشف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن انتحاريا هو من نفذ الهجوم.

من جهته، قال نعمان قورتولموش، نائب حزب العدالة والتنمية الحاكم إن المواد المستخدمة في الهجوم على الحافلة مشابهة لتلك التي استخدمت في تفجيري اسطنبول الأسبوع الماضي، اللذين أديا إلى مقتل 44 تركيا أغلبهم من الشرطة وإصابة 150 آخرين.

وكانت الحافلة التي تقل عسكريين موجودة أمام جامعة “أرجيس” في ولاية قيصري، وهي نادرا ما تشهد هجمات خلافا لمناطق جنوب شرقي البلاد ذات الغالبية الكردية أو المدن الكبرى.

وقالت قناة “إن.تي.في” التلفزيونية إن الحافلة كانت متوقفة عند إشارة مرور حمراء قرب الجامعة، عندما اقتربت منها سيارة ملغومة وانفجرت.

أردوغان يتهم الأكراد

ومن جانبه، حمّل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حزب العمال الكردستاني الانفصالي مسؤولية الهجوم.

وقال في بيان: إن “تنظيما إرهابيا انفصاليا”، شن الهجوم، مضيفا أن مثل هذه الهجمات مرتبطة بالتطورات في العراق وسوريا.

الوسوم
Copy link