مجتمع

الشيخ عبدالله الحمود في تكريم م-فنيس العجمي: وصولكم إلى ١٠٠ ألف شتلة برية في ٤ شهور انجاز ضخم ونفخر به

قال الشيخ عبدالله الحمود الصباح مدير عام هيئة البيئة أن العمل البيئي هو جزء أساسي من العمل الوطني وأن سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الصباح هو البيئي الاول في الكويت وهو الراعي الحقيقي لكل الطاقات الشبابية والفعاليات الوطنية وأن هيئه البيئة تنفذ الرؤية السامية في الحفاظ على البيئة وحمايتها خصوصا أن الكويت اليوم تحتوي على مانسبته ٢٠ ٪ من مساحتها كمحميات طبيعية وأن النجاح فيها يكون بالتعاون مع الجهات الاخرى ومنها الشريك الرئيسي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والذي عاصرنا معه انطلاق المشروع منذ بدايته واليوم بعد مرور ٤ شهور لدينا ثروه بيئية طبيعية قوامها ١٠٠ الف شتله بريه سيتم توزيعها على ارض الكويت الطيبة.

من جهته شكر م-فنيس العجمي مدير ادارة الخدمات في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الجهود الكبيرة والمميزة التي تقوم بها هيئة البيئة وعلى رأسها الشيخ عبدالله الحمود والعاملين في الهيئه ومتابعتهم المستمرة للفرق التطوعية البيئية ودعمها وتشجيعها هو مؤشر على أن القياديين الشباب القائمين على الهيئة يقومون بالدور الصحيح والسليم.

واكمل العجمي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تلقت اليوم تكريم مميز نعتز به وسيكون هناك مشاريع عديدة ومختلفة بالتعاون مع هيئة البيئة لخلق الوعي البيئي وكذلك نشر الاشجار والنباتات البرية واعادتها الى طبيعتها وهنا ايضا لابد ان نشكر فريق ( مليون شتلة برية) الذي تبرع بوقته وجهده وبذلوا معنا الليالي والايام في جميع وزراعة ورعاية البذور والشتلات وأن مثل هذه الفرق التطوعية هي اساس نجاحنا ووصولنا للقمة دائما وكذلك التطبيقي اليوم يتعاون مع جهات عديدة، حيث انتهت الان مرحلة زراعة كليات ومعاهد الهيئة وانتقلنا بالتنسيق مع وزارة الاوقاف لزراعة اكثر من ١٠٠ مسجد وكذلك التنسيق مع وزارة التربية لزراعة أكثر من ١٠٠ مدرسة.

وتابع العجمي هناك تعاون مع العديد من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة وتم استقبال وفود داخل مشاتل التطبيقي وايضا اهدائهم شتلات برية وتم التعاون مع شركة النفط التي أيضا أهدت الهيئة بذور مختلفة وقامت الهيئة باهداء الشركة شتلات برية وزراعة المنطقة الجنوبية والشراكة مستمرة ومن أيضا التعاون الموجود هناك تنسيق مع هيئه الشباب والجيش الكويتي ووزارة الكهرباء وغيرها من مؤسسات الدولة لتزويد الجهات الحكومية بالاشجار البريه والفطرية وهدفنا هو نشر الوعي واعادة انتشار للنباتات الكويتية وتحقيق اكتفاء ذاتي من البذور الطبيعية.

وفي ختام كلمته اوضح العجمي التكريم هو للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بدء من المدير العام د-أحمد الاثري وم-حجرف الحجرف مرورا بالادارة وكل من ساهم معنا في المشروع.

 

Copy link