برلمان

عمر الطبطبائي: نحتاج إلى علاج للظواهر السلبية بعيدًا عن الوصايا الخلافية

أكد النائب عمر الطبطبائي، اننا نحتاج إلى علاج للظواهر السلبية بعيدًا عن الوصايا الخلافية.

وقال: خطابي موجه للجنة الظواهر السلبية، هناك بعض الملاحظات التي شهدناها والتي أيضا بوجهة نظرنا تناسب تعريف ( الظاهرة السلبية).

وتابع: نرجو دراسة هذه الظواهر حتى يتسنى لنا معرفة سبل علاجها لكي لا تتحول إلى ثقافة سلبية.

1/ العنف ضد المرأة سواء كان لفظي أو جسدي.

٢/الأطفال الباعه المتجولين في الشوارع.

٣/التنمر الإلكتروني في قنوات التواصل الاجتماعي

4/ظاهرة هدم الأسره المتمثله في الطلاق وخصوصاً فئة الشباب.

٥/المدرسين الخصوصيين التي أرهقت جيب المواطن.

6/ تفشي الواسطات والرشاوي حيث أصبحت الحقوق المكتسبه لا تؤخذ إلا بالواسطات.

وأوصح، أظن ومن المهم أن نعرج على مبدأ (القناعات المعلبة).

وقال: لايمكن ان ندع هذه القناعات بان تعمي أبصارنا عن المظاهر أو الظواهر السلبيه الحقيقية سالفة الذكر، والتي تحتاج إلى دراسات وعلاج بعيداً عن الوصايه الأخلاقيه والتي يعتقد البعض انها الغرض من تأسيس هذه اللجنه.

وأضاف: المشكله إذا لم نجد لها حل تتحول إلى ظاهره، وإذا لم نعالجها ستتحول إلى ثقافه سلبيه.. وبعدها سنندم.

تعليق واحد

أضغط هنا لإضافة تعليق