عربي وعالمي

استمرار المعارك على أطراف دمشق.. قوات الأسد تواصل هجومها المعاكس

أعلن السفير الروسي لدى دمشق، تعرض أحد مباني السفارة للتدمير جراء هجوم للمعارضة.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تتواصل، اليوم الإثنين، في عدة محاور بحي جوبر، وأطراف حي القابون بأطراف العاصمة دمشق، بين الفصائل الإسلامية من جانب، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب آخر.
وأوضح المرصد أن «القوات الحكومية تواصل هجومها المعاكس لاستعادة النقاط التي تقدمت إليها الفصائل يوم أمس في هجومها الذي بدأته فجر أمس الأحد، على منطقة كراجات العباسيين، والمنطقة الصناعية الفاصلة بين مناطق سيطرة الفصائل في حي جوبر، ومناطق سيطرتها في حي القابون، بالأطراف الشرقية للعاصمة».
وأشار المرصد إلى أن«الساعات الأربع والعشرين الماضية شهدت مقتل نحو 50 من الجانبين».
وأوضح أن «الاشتباكات الأعنف تدور بين الطرفين في محاور المنطقة الصناعية، ومعملي كراش وسيرونكس، ومحاور أخرى بالمنطقة، بالتزامن مع تنفيذ الطائرات الحربية أكثر من عشر غارات على مناطق في حي جوبر، بالإضافة للقصف الصاروخي المكثف على محاور القتال».
Copy link