صحة وجمال

خفض كميات الأملاح في الطعام يقلل من “التبول الليلي”

أكدت دراسة يابانية جديدة أن الأشخاص الذين يضطرون للاستيقاظ من النوم ليلا من أجل التبول قد يكونون بحاجة إلى خفض كميات الأملاح في أنظمتهم الغذائية.

وتؤدي هذه المشكلة، التي تُسمى “التبول الليلي” وتؤثر بشكل رئيسي على من تزيد أعمارهم عن ستين عاما، إلى اضطراب في النوم وقد تؤثر بشكل كبير على حياة الأشخاص.

وتوصل الباحثون من خلال دراسة أجريت على أكثر من 300 متطوع إلى أن خفض كميات الأملاح تقلل من نسب التبول. وقال أطباء بريطانيون إن الإرشادات المتعلقة باتباع نظام غذائي معقول قد تساعد في علاج هذه المشكلة.

وعرض الباحثون من جامعة “ناغازاكي”، النتائج التي توصلوا إليها خلال مؤتمر الجمعية الأوروبية لجراحة المسالك البولية في لندن. وتابع الباحثون المرضى الذين يتناولون كميات عالية من الأملاح ومشاكل النوم التي يعانون منها على مدى ثلاثة أشهر بعد أن قدموا لهم إرشادات لتقليل كميات الملح في نظامهم الغذائي.

وتراجع عدد مرات الذهاب إلى المرحاض ليلا إلى مرة واحدة في المتوسط مقابل أكثر من مرتين سابقا. وظهرت النتائج نفسها خلال ساعات النهار أيضا، وتحسنت جودة الحياة لهؤلاء المرضى.

 

Copy link