عربي وعالمي

القس برانسون يغادر تركيا إلى ألمانيا في طريق عودته الى أمريكا

غادر القس الأميركي المفرج عنه أندرو برانسون تركيا إلى ألمانيا في طريق عودته للولايات المتحدة، ساء اليوم الجمعة.وكان القس برانسون الذي كانت قضيته محور خلاف بين أنقرة وواشنطن إلى منزله في تركيا، قد وصل في وقت سابق إلى منزله في تركيا، اليوم، بعد أن أصدرت محكمة أمرا بالإفراج عنه في خطوة قد تكون الأولى صوب إصلاح العلاقات بين البلدين.
وحكمت المحكمة على برانسون بالسجن ثلاث سنوات وشهر ونصف الشهر لإدانته باتهامات متعلقة بالإرهاب، لكنها قالت إنه لن يقضي أي فترة إضافية في السجن.وكان القس قد احتجز قبل نحو عامين ثم وضع رهن الإقامة الجبرية منذ يوليو تموز. وعاش برانسون، وهو أصلا من ولاية نورث كارولاينا، في تركيا أكثر من عشرين عاما.

وقال شهود إن برانسون الذي ارتدى حلة سوداء وقميصا أبيض وربطة عنق حمراء بكى عند إعلان المحكمة لقرارها. وقال للمحكمة قبل النطق بالحكم «أنا رجل بريء. أحب المسيح. أحب تركيا».

وقال محامي القس برانسون إن موكله سيغادر تركيا بعد الانتهاء من الاجراءات القانونية.واضاف اسماعيل هالافورت محامي برونسون في تصريح للصحافيين «سيغادر موكلنا تركيا بعد انهاء اجراءات إزالة أحكام المراقبة القضائية التي لن تستغرق وقتا طويلا».

الوسوم

تعليق واحد

أضغط هنا لإضافة تعليق