عربي وعالمي

السودان… تصعيد جديد من تجمع المهنيين ضد المجلس العسكري

تعتزم قوى الاحتجاج في السودان تنظيم مسيرات جديدة لمقر قيادة الجيش في الخرطوم للمطالبة بنقل السلطة من المجلس العسكري، الذي تولى الحكم عقب تنحي الرئيس عمر البشير الشهر الماضي، إلى المدنيين.

وعبر حسابه على “تويتر”، قال تجمع المهنيين السودانيين، وهو مكون رئيسي بقوى إعلان الحرية والتغيير التي تتزعم الاحتجاجات ضد المجلس الانتقالي العسكري: “ستكون مواكب تسليم السلطة المدنية اليوم الخميس (بعد الإفطار) من الخرطوم وأم درمان وبحري وشرق النيل، وستتجه جميعها إلى القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة، وذلك من أجل تسليم السلطة للمدنيين وفقاً لإعلان الحرية والتغيير”.

وفجر اليوم، أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، عبد الفتاح البرهان ، أنه قرر تعليق الحوار مع قوى الحرية والتغيير لـ72 ساعة وإزالة المتاريس والحواجز التي أقيمت خارج الاعتصام، مؤكدا أن إن الثورة فقدت سلميتها، وأن قوى الحرية والتغيير تمارس التصعيد والاستفزاز ضد القوات المسلحة.

وفي ذات الوقت، شددت قوى الحرية والتغيير على استمرار الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني.

وجاء ذلك بعد اتفاق الطرفين على مرحلة انتقالية لمدة ثلاث سنوات وعلى صلاحيات المجلس السيادي، ومجلس الوزراء، ومجلس التشريع.

ومؤخرا، سادت حالة من الاحتقان وسط المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش، كما جرى إطلاق نار كثيف في موقع الاعتصام بالخرطوم الاثنين الماضي، أدى إلى مقتل ضابط سوداني وخمسة متظاهرين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق