عربي وعالمي

طلبة الجزائر يعودون للاحتجاج للمطالبة بالتغيير ورحيل رموز النظام

عاد الطلبة الجزائريون اليوم الثلاثاء للاحتجاج مجددا حيث خرجوا في مسيرات حاشدة بالجزائر العاصمة ومختلف ولاياتها للمطالبة بالتغيير ورحيل رموز النظام وفي مقدمتهم الرئيس المؤقت للبلاد ورئيس وزرائه.
وبدأ تجمع آلاف الطلبة في الساعات الأولى من صباح اليوم بساحة الشهداء وسط العاصمة حيث فضلوا هذا المكان على ساحة البريد المركزي الذي اعتادوا التجمع فيه كل يوم ثلاثاء من أجل تفادي التعزيزات الأمنية الكثيفة لقوات مكافحة الشغب التي قامت بتطويق كل الشوارع والمداخل الرئيسية لذات الساحة.
وانطلق الطلبة في مسيرة حاشدة جابوا من خلالها شوارع العاصمة إلى غاية وصولهم أمام مقر مجلس قضاء العاصمة حيث نظموا تجمعا احتجاجيا بالقرب منه.
ورفع المتظاهرون الأعلام الوطنية ورايات كتبت عليها شعارات تدعو لرحيل كل رموز نظام الرئيس السابق وفي مقدمتهم الرئيس المؤقت للبلاد عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي ورئيس البرلمان معاذ بوشارب.
كما طالب المحتجون بضرورة محاكمة كل المسؤولين المتورطين في قضايا الفساد مع ضرورة استرجاع كل الأموال المنهوبة من الخزينة العمومية كونها ملك للشغب الجزائري.
يذكر أن طلبة الجامعات ينظمون كل يوم ثلاثاء مسيرات وتجمعات مساندة للحراك الشعبي الذي بدأ بتاريخ 22 فبراير الماضي من أجل مواصلة التعبئة والإصرار على تغيير النظام ورحيل كل رموزه ومحاكمة كل المتورطين في قضايا فساد.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق