رياضة

ركلات الترجيح تحمل البحرين لنهائي خليجي 24 على حساب العراق

تأهل المنتخب البحريني لنهائي كأس الخليج 24 بفوزه على نظيره العراقي بركلات الترجيح في المباراة التي أقيمت في ستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل، مساء اليوم الخميس، في نصف نهائي البطولة.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 2-2 قبل أن تذهب المباراة لشوطين إضافيين لم يغيرا من نتيجة المباراة، فاحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

سجل للعراق مهند ميمي في الدقيقة 6 وإبراهيم بايش في الدقيقة 18، بينما سجل للبحرين عبد الله الهزاع في الدقيقة 15، ومحمد جاسم في الدقيقة 45+1.

الشوط الأول

أتت المباراة سريعة وبرغبة كبيرة للاعبي المنتخب العراقي في تسجيل هدف مبكر وكان لهم ما أرادوا بعد مرور 6 دقائق من ركلة حرة نفذها اللاعب علاء عبد الزهرة ارتدت من الحارس سيد شبر أكملها مهند ميمي بالشباك محرزا هدف التقدم.

وكاد ميمي أن يسجل هدفا ثانيا بعد أن استلم الكرة وتوغل بها وسددها لكن الحارس أحبط المحاولة.

وعاد منتخب البحرين برأسية للمدافع عبد الله الهزاع بعد تلقيه تمريرة عرضية انبرى لها برأسه ليسكنها الشباك معدلا النتيجة في الدقيقة 15.

مباراة مفتوحة

ولم يتحفظ الطرفان وسعى كل منهما لتسجيل الهدف مع أفضلية الاستحواذ والمحاولات، وتمكن المنتخب العراقي من التسجيل مرة أخرى بتمريرة بينية ذكية لأمجد عطوان ضرب من خلالها دفاع المنتخب البحريني لتصل إلى اللاعب إبراهيم بايش مررها من فوق الحارس مسجلا الهدف الثاني في الدقيقة 18.

وكاد مهند ميمي أن يضاعف النتيجة بعد أن خطف الكرة من مدافع المنتخب البحريني وسدد الكرة لكن سيد شبر كان لها بالمرصاد.

وحاول المنتخب البحريني الرد من جديد عبر تسديدة من اللاعب الحيام محمد علت العارضة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع استقبل محمد جاسم كرة خلف مدافع المنتخب العراقي علاء مهاوي روضها بصدره ولعبها مباشرة في المرمى، ولم يتمكن جلال حسن من إبعادها لتعانق الشباك معدلا النتيجة مع نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

بدأ البحرين الشوط الثاني بأفضلية من حيث الاستحواذ والمحاولات، وحصل على ركلة حرة نفذها محمد عبد الوهاب لكن الحارس جلال حسن أبعدها ببراعة.

الرد العراقي لم يتأخر، وتلقى ميمي كرة عرضية على بُعد ياردات قليلة من المرمى، لكنه أخفق في ترويضها لتضيع الفرصة.

وكاد منتخب البحرين أن يسجل بنفس طريقة هدفه الثاني بعد أن باغت محمد جاسم دفاع العراق واستلم كرة خلف المدافعين لكن جلال حسن أبعد الكرة، قبل أن يوجه مهند ميمي رأسية نحو المرمى البحريني مرت بجوار القائم.

وعاد ميمي بمحاول أخرى بعد تلقيه عرضية من مهاوي لكن كرته علت العارضة.

أفضلية عراقية

استعاد المنتخب العراقي أفضليته بعد أن أشرك المدرب اللاعب شريف عبد الكاظم بدلا من علاء عبد الزهرة، وأضاع علاء مهاوي هجمة بعد تلقيه كرة على مشارف منطقة الجزاء لكن تسديدته علت العارضة.

وحاول البديل شريف عبد الكاظم بتسديدة أخرى اصطدمت بالمدافع، وغلب الحذر على الدقائق الأخيرة لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2، ومن لجأ الفريقان إلى شوطين إضافيين.

أشواط التمديد

حاول تياجو من كرة روضها بصدره وسددها لكن يقظة الحارس جلال حسن أحبطت محاولته، وأهدر إبراهيم بايش هجمة عراقية بعد أن ارتدت الكرة من قدم زميله مهند ميمي لكنه سدد الكرة بأحضان الحارس سيد شبر.

ومرت كرة خطرة على المرمى البحريني بعد أن تلاعب ميمي بالمدافعين لتصل إلى شريف عبد الكاظم، سددها فوق العارضة لتضيع فرصة سهلة على المنتخب العراقي، بينما أبعد الحارس العراقي جلال حسن تسديدة موجهة من محمد جاسم.

العامل البدني

تأثر الفريقان بالعامل البدني رغم التغييرات التي لجأ لها المدربان فكانت بداية الشوط الإضافي الثاني هادئة، مع محاولات خجولة من الجانبين.

وضاعت أخطر فرصة برأسية أحمد إبراهيم في الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الثاني دون جديد، لتنتهي المباراة بالتعادل ويحتكم الفريقان لركلات الترجيح.

وتأهل منتخب البحرين بفوزه بركلات الترجيح 5-3 بعد أن أهدر محمد قاسم الركلة الرابعة.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق