عربي وعالمي

وزير خارجية إيران لنظيره القطري: أمريكا مسؤولة عن “عواقب” مقتل سليماني

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، السبت، إن “النظام الأمريكي مسؤول عن عواقب” العملية العسكرية لقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أمريكية.

ونقلت وكالة أنباء إرنا الرسمية عن ظريف تأكيده، لدى لقائه نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، أن “إيران لا تريد توترات في المنطقة، وأن وجود وتدخل القوات الأجنبية في المنطقة يسببان عدم الاستقرار وانعدام الأمن وتصعيد حدة التوتر في منطقتنا الحساسة”.

كان وزير خارجية قطر قد أجرى جلستي مشاورات مع المسؤولين الإيرانيين بعد وصوله طهران اليوم.

وقالت وكالة إرنا إن الاجتماع ركز على آخر التطورات “خاصة الوضع الجديد في العراق واغتيال قاسم سليماني”.

وخلال اجتماع مع ظريف، وصف وزير الخارجية القطري الوضع المتوتر في المنطقة بعد مقتل سليماني بأنه “حساس ومُقلق للغاية”، داعيًا إلى “إيجاد حل سلمي لتخفيف هذه التوترات وإحلال السلام في المنطقة” حسب ما أوردته إرنا.

وفي وقت سابق، أصدرت وزارة الخارجية القطرية بيانا تحذر فيه من توالي مظاهر التصعيد في العراق، وذلك بأول تعقيب على التوتر وحالة الترقب في أعقاب مقتل سليماني.

وكان أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بالخارجية القطرية قد أعاد نشر “فبركات” تداولها نشطاء ووسائل إعلام حول موقف قطر من مقتل اللواء قاسم سليماني، وذلك في سلسلة تغريدات على صفحته بتويتر.

وقُتل سليماني ونائب رئيس وحدات الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، إضافة إلى آخرين في غارة أمريكية استهدفتهم قرب مطار بغداد في وقت مُبكر من يوم الجمعة.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال إن قتل سليماني كان بغرض “منع حرب وليس إشعالها”، مؤكدًا أنه لا توجد مساعي لتغيير النظام الإيراني، بينما توعد مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي بـ”انتقام قاس”.

الوسوم
Copy link