أكد فريق من الباحثين في جامعة أمستردام الهولندية اليوم الخميس ان التهوية الجيدة في الأماكن العامة تعد امرا في غاية الأهمية لإبطاء تفشي فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
ونقل موقع (ان.ال) الاخباري عن الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية (ذا لانست) العلمية ان الفريق البحثي اكد أن قطرات السعال الصغيرة التي يحتمل أن تحتوي على جسيمات الفيروس يمكن أن تطفو في الهواء الغرفة لعدة دقائق خاصة عندما تكون سيئة التهوية.
وأوضح الباحثون انه بناء على التجارب التي أجريت لقياس تأثير التهوية الجيدة على التخلص من قطرات السعال فان التهوية الميكانيكية كانت السبب وراء اختفاء أكثر من نصف قطرات السعال خلال 5ر2 دقيقة مقارنة بغرفة سيئة التهوية.
واوضحوا ان النتائج كانت افضل بكثير لدى تكرار التجربة في ذات الغرفة (جيدة التهوية) بعد فتح بابها او نافذتها اذ انخفض عدد قطرات السعال إلى النصف بعد 30 ثانية ــ أي عشرة أضعاف السرعة التي كانت عليها في الغرفة التي لا تتمتع بتهوية جيدة.