رياضة

اللجنة الثلاثية تجتمع اليوم لمناقشة عودة الرياضة الكويتية

عقد اللجنة الثلاثية المكوَّنة من ممثلين من الهيئة العامة للرياضة، واللجنة الأولمبية الكويتية، ووزارة الصحة، اجتماعا صباح اليوم في مقر الهيئة بالرقعي، لتحديد موعد لعودة الرياضة الكويتية تكون من خلاله جاهزه لمباشرة مهامها من جديد على الصعدين المحلي والقاري.

ويأتي اجتماع “الثلاثية”، بعد أن كشف مجلس الوزراء عن خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية بعد تفشي فيروس كورونا، وبعد أن جاءت عودة الأندية الرياضية والصحية للعمل ضمن المرحلة الخامسة خلال أغسطس المقبل، شرط الالتزام بالمراحل السابقة، وتحقيق نتائج إيجابية على صعيد احتواء انتشار “كورونا”.

وتوقفت الرياضة الكويتية منذ مارس الماضي، بسبب تفشي “كورونا” في العالم، في حين حددت “الأولمبية” وهيئة الشباب موعدا سابقا لاستئناف النشاط الرياضي في سبتمبر المقبل، على أن يكون الموعد مرهونا بموافقة السُّلطات الصحية في البلاد.

وتترقب الاتحادات الرياضية اجتماع “الثلاثية”، وما سيسفر عنه من قرارات من شأنها أن تكون خارطة الطريق لعودة الرياضة الكويتية خلال الفترة المقبلة.

وكان المدير العام للهيئة العامة للرياضة، د. حمود فليطح، أعلن أن خطة استئناف النشاط ستكون على طاولة “الثلاثية” في اجتماع اليوم، بعد قرارات مجلس الوزراء.

ومن المقرر أن تعرض هيئة الرياضة، و”الأولمبية” رؤيتهما خلال الاجتماع بشأن عودة النشاط، على أن يكون الصوت المسموع لممثل وزارة الصحة، خصوصا أن الأمر مرهون بصحة شريحة كبيرة من أبناء الكويت من رياضيين وجماهير وعاملين في المجال.

اجتماع اتحاد الكرة

ويعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اجتماعا في الثانية عشرة من ظهر اليوم، لمناقشة مصير الموسم الجاري، الذي تحدد موعد استئنافه في منتصف سبتمبر المقبل، في ظل أزمة “كورونا”.

ويناقش مجلس الإدارة 3 سيناريوهات لحسم مصير الموسم تتمثل في إقامة ما تبقى من الموسم الجاري، مع تحديد موعد جديد، في ظل إعلان مجلس الوزراء عودة التدريبات في 25 أغسطس المقبل، أو اعتماد النتائج الحالية كما هي عليه الآن، وفقا لجدول الترتيب، أو إلغاء الموسم الجاري، واعتباره كأن لم يكن.

اليوسف: كل الخيارات متاحة

وأكد رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف، أن جميع الخيارات ستكون متاحة أمام مجلس الإدارة في اجتماعه اليوم، حيث ستتم مناقشة جميع الاحتمالات، ومن ثم اتخاذ القرار النهائي خلال موعد أقصاه 10 أيام، مضيفا في تصريح تلفزيوني أنه دعا لجنة المسابقات بالاتحاد لعقد اجتماع تشاوري قبل اجتماع مجلس الإدارة.

ولفت إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع مسؤولي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم غداً عبر برنامج زوم سيشهد التطرق لاستئناف الموسم الجاري من عدمه، ثم عقد اجتماع مماثل مع مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتنسيق مع “الأولمبية” الكويتية.

وأشار إلى أن “منتخبنا الوطني الأول لن يلعب في أكتوبر المقبل، حيث إنه على غرار جميع المنتخبات يحتاج إلى وقت طويل للاستعدادات، كما أنه من الصعوبة بمكان مشاركة (الأزرق) في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 بالصين، دون استئناف بطولة الدوري”.

وبيَّن اليوسف أن اللجنة الفنية ستواصل مفاوضاتها مع المدرب الإسباني المرشح لتدريب “الأزرق” عقب انتهاء جائحة كورونا، والتي توقفت بسبب إغلاق المطارات في عدد كبير من الدول بسبب هذه الأزمة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق