رياضة

هاتريك صلاح يقود ليفربول لفوز افتتاحي شاق

افتتح حامل اللقب ليفربول مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوز في غاية الصعوبة على ضيفه ليدز يونايتد، بنتيجة (4-3)، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى.

وتألق نجم ليفربول محمد صلاح بإحرازه ثلاثية في الدقائق (4 و33 و87)، وأضاف فيرجيل فان دايك هدفا في الدقيقة (20)،فيما أحرز أهداف ليدز يونايتد جاك هاريسون وباتريك بامفورد وماتيوز كليتش في الدقائق (12 و30 و66) على الترتيب.

واعتمد المدرب يورجن كلوب على طريقته المعتادة (4-3-3)، وجاء تشكيلته متوقعة بوجود فيرجيل فان دايك وجو جوميز في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر-أرنولد وأندي روبرتسون.

وأدى القائد جوردان هندرسون دور لاعب الارتكاز ومن حوله جورجينيو فينالدوم ونابي كيتا، فيما تكون الخط الثلاثي كما هو معتاد، محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب ليدز مارسيللو بييلسا إلى طريقة اللعب 4-1-4-1، حيث تكون الخط الخلفي من الرباعي لوك أيلينج وروبن كوتش وباسكال ستروييك وستيوارت دالاس، وتمركز كالفن فيليبس في منتصف الملعب، خلف الرباعي هيلدر كوستا وبابلو هرنانديز وماتيوز كليتش وجاك هاريسون، أما بامفورد فوقف حيدا كمهاجم صريح.

 

ولم تمض سوى أربع دقائق، حتى احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أصحاب الأرض، بعد لمسة يد على كوتش، ونفذ صلاح الركلة مفتتحا التسجيل في اللقاء.

وألغت راية الحكم هدفا للفريق الضيف في الدقيقة التاسعة، بسبب تسلل صاحبه كوستا، وبعدها بثلاث دقائق جاء التعويض عن طريق هاريسون الذي استلم الكرة في الناحية اليسرى، ورواغ ألكسندر-أرنولد، قبل أن يجتاز جوميز ويسدد الكرة في الشباك.

وعاد الحكم ليلغي هدفا لكن هذه المرة للفريق المضيف في الدقيقة 16 بسبب تسلل روبرتسون قبل تسديد ماني لكرة الهدف، بيد أن التعويض جاء في الدقيقة 20 عن طريق رأسية قوية من فان دايك إثر ركنية نفذها روبرتسون.

وكاد ليدز يتعادل مجددا في الدقيقة 22، عندما أرسل أيلينج كرة متقنة نحو بامفورد الذي حارس اجتياز الحارس أليسون بيكر دون فائدة.

وأوشك ستوييك على التسجيل بمرمى فريقه في الدقيقة 26، عندما حاول إبعاد كرة مرسلة من روبرتسون قبل أن يصل إليها ألكسندر-أرنولد، بيد أنه سددها نحو مرمى فريقه ليتدارك الحارس إيلان ميسلير الموقف ويبعد الخطر.

وارتكب فان دايك خطأ لا يغتفر عندما حاول إبعاد كرة مرسلة نحو من منطقة الجزاء نحو بامفورد، لكن لمسته كانت ضعيفة ليخطفها مهاجم ليدز ويضعها بأناقة في المرمى.

لكن ليفربول تمكن من استعادة تقدمه مجددا في الدقيقة 32، عندما نفذ روبرتسون ركلة حرة حاول الدفاع إبعادها لتستقر أمام صلاح الذي سددها بعنف في الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليدز.

وارتدت محاولة ماني من كوتش قبل أن تصل الكرة مجددا للدولي السنغالي لكنه هذه المرة سدد في المدافع أيلينج بالدقيقة 40، وطالب لاعبو ليدز بركلة جزاء في الدقيقة 44 بعد سقوط كوستا اثر لعبة مشتركة مع ألكسندر-أرنولد، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

وتألق الحارس ميسلر لإبعاد شبح محاولة خطيرة لفينالدوم إثر تمريرة أمام المرمة من فيرمينو في الدقيقة 49، وعلت رأسية جديدة من فاد دايك مرمى ليدز في الدقيقة 53.

وسجل ألكسندر-أرنولد هدفا بمرمى فريقه في الدقيقة 58 عندما حاول إبعاد كرة هاريسون قبل أن تدخل المرمى، بيد أن الأخير كان متسللا ليلغي الحكم الهدف.

وبعد لحظات من نزول الشاب كورتيس جونز مكان القائد هندرسون، تمكن ليدز من إعادة المباراة إلى نقطة الصفر، بعدما مرر كوستا كرة بينية نحو كليتش الذي لم يتوان في إيداعها الشباك.

وأرسل روبرتسون كرة عرضية نحو منطقة الجزاء أبعدها كوتش لتصل إلى صلاح الذي سددها من أول لمسة فوق المرمى بالدقيقة 71.

ونفذ فيليبس ركلة حرة متقنة مرت بجوار القائم اليمن لمرمى ليفربول في الدقيقة 77، ووقف كليتش أمام محاولة فينالدوم إثر تمريرة من صلاح في الدقيقة 78.

وألغى الحكم هدفا جديدا لصلح ليفربول في الدقيقة 79، سجله فان دايك، بحجة وجود خطأ على جونز قبل تسديد كرة الهدف، بيد أن الفريق الأحمر تمكن من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 87 من نقطة الجزاء عبر المتألق صلاح، إثر مخالفة بحق البديل فابينيو من قبل مهاجم ليدز البديل رودريجو مورينو.

المصدر : كورة

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق