عربي وعالمي

“كورونا” يؤرق مدارس الأردن.. إصابات وإغلاقات ومطالب بالعودة للتعليم عن بعد

ارتفعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا، بين صفوف الطلاب والمعلمين في الأردن، بعد أسبوعين فقط، من العودة للتعليم داخل المدارس، للمرة الأولى منذ دخول جائحة كورونا إلى المملكة، في آذار/ مارس الماضي.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم الأردنية، أمس الأحد، تسجيل إصابات كورونا لـ61 طالبًا وطالبة، و 43 معلمًا ومعلمة، و5 ”مستخدمين“ وموظفين اثنين في إحدى مديريات الوزارة، الأمر الذي دفع الوزارة إلى تحويل 113 مدرسة -حتى الآن- إلى التعليم عن بعد.

ووفق البرتوكول الحكومي، فإنه يتم إغلاق المدرسة التي يظهر فيها إصابات، ويتم التحول فيها للتعليم عن بعد، لمدة 14 يومًا.

 

ضغوط متزايدة

ومع التفشي المتسارع للفيروس في المملكة عمومًا، يدور جدل في أوساط الأردنيين بشأن استمرار التعليم داخل المدارس، ومن بعد ذلك الجامعات، وما إذا كان هناك قرار بالعودة إلى التعليم عن بعد.

وتتعالى أصوات داخل المجتمع الأردني، بالفعل، تطالب الحكومة باعتماد خطة ”التعليم عن بعد“ بدلًا من ”التعليم الوجاهي“ (داخل المدارس)، خشية أن تصبح بؤرًا للإصابات.

وكان لافتًا، ما نادى به وزير التربية والتعليم الأسبق، إبراهيم بدران، أمس الأحد، بالعودة إلى ”التعليم عن بعد فورًا“، قائلًا في تصريحات تلفزيونية: إن ”قرار العودة للدراسة الوجاهية يجب أن يُراجع؛ لأننا نتحدث عن 2 مليون طالب، ولا يمكن منع الاختلاط“.

ويوجد أكثر من مليوني طالب على مقاعد الدراسة في المدارس، وأكثر من نصف مليون طالب سيتوجهون خلال الأيام المقبلة إلى الجامعات الرسمية والخاصة.

 

وسجل الأردن منذ بدء جائحة كورونا في آذار/ مارس الماضي، 24 وفاة و3314 إصابة، كانت غالبيتها في شهري آب/أغسطس الماضي، وأيلول/ سبتمبر الجاري.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق