أعلنت جامعة (جونز هوبكنز) الأمريكية اليوم الجمعة أن اجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في الولايات المتحدة تجاوز السبعة ملايين بينما ارتفع عدد الوفيات إلى أكثر من 203200 في عموم البلاد.
وبحسب أرقام نشرتها الجامعة فإن مجموع الإصابات بلغ 7005746 في حين توفي 203240 شخصا في وقت لا تزال الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات والوفيات بالفيروس.
وظهرت أول إصابة مؤكدة بالفيروس بالبلاد في 21 يناير الماضي وفي 28 أبريل بلغ عدد المصابين مليون شخص.
وسجل أعلى رقم من الإصابات في ولاية كاليفورنيا وبلغ 801006 بينما سجل أعلى عدد من الوفيات في نيويورك حيث توفي 33102 شخصا.