عربي وعالمي

ترامب: المصريون سيفجرون السد!

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إثيوبيا على خلفية بنائها سد النهضة الذي قد تعمد مصر “إلى تفجيره” حسب قوله.

وقال ترامب خلال اتصال هاتفي مع رئيسي الحكومة السوداني والإسرائيلي: “إنه وضع خطر جدا، لأن مصر لن تكون قادرة على العيش بهذه الطريقة”.

وأضاف: “سينتهي بهم الأمر إلى تفجير السد. قالوها ويقولونها بصوت عال وواضح: سيفجرون هذا السد.. وعليهم أن يفعلوا شيئا”.

وتابع: “كان ينبغي عليهم إيقافه قبل وقت طويل من بدايته”، مبديا أسفه لأن مصر كانت تشهد اضطرابا داخليا عندما بدأ مشروع سد النهضة الإثيوبي عام 2011.

وقال: “لقد أعددت لهم اتفاقا، لكن إثيوبيا انتهكته للأسف، وما كان ينبغي عليها فعل ذلك. كان هذا خطأ كبيرا”.

إثيوبيا ترد على ترامب

من جهته رد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، اليوم، على اتهام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لأديس أبابا بانتهاك اتفاق عكف على إعداده لحل النزاع بشأن سد النهضة.
وقال آبي أحمد: “سد النهضة هو سد إثيوبيا، والإثيوبيون سيكملون هذا العمل لا محالة، ولا توجد قوة يمكنها أن تمنعنا من تحقيق أهدافنا التي خططنا لها، ولم يستعمرنا أحد من قبل، ولن يحكمنا أحد في المستقبل”، مشددا على أن توجيه تهديدات إلى بلاده بشأن “سد النهضة” أسلوب خاطئ ومخالف للقانون الدولي وأديس أبابا لن ترضخ لها.
وأضاف أنه “لا يمكن لأحد أن يمس إثيوبيا ويعيش بسلام، والإثيوبيين سينتصرون”، متابعا: “هناك أصدقاء صنعوا معنا هذا التاريخ كما أن هناك أصدقاء خانوا خلال صناعتنا لهذا التاريخ، هذا ليس جديدا على إثيوبيا”.

الوسوم
Copy link