أكد المدير العام للادارة العامة للشؤون القانونية بوزارة الداخلية الكويتية العقيد حقوقي صلاح الشطي استعداد الادارة التام لاستقبال الراغبين بالترشح لانتخابات مجلس الأمة (أمة 2020) غدا وذلك وفق المعايير والاشتراطات الصحية المقرة.
وقال العقيد الشطي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد إن استقبال تسجيل المرشحين لانتخابات (أمة 2020) غدا يأتي بعد صدور المرسوم (150 لسنة 2020) الخاص بالدعوة للانتخابات وتحديد يوم 5 ديسمبر المقبل موعدا للاقتراع.
وأضاف أن الإدارة وضعت ترتيبات خاصة لاستقبال الراغبين بالترشيح من المصابين بفيروس (كورونا) أو الخاضعين منهم للحجر الصحي.
وأوضح أن إجراءات فتح باب الترشيح للراغبين بخوض الانتخابات ستخضع لشروط السلطات الصحية في البلاد مشيرا إلى أن عملية التسجيل ستستمر 10 أيام بداية من يوم غد وحتى الأربعاء 4 نوفمبر المقبل من الساعة 30ر7 صباحا حتى الساعة 30ر1 ظهرا ويكون الاستقبال في مدرسة (خولة المشتركة للبنات) في منطقة الشويخ السكنية بجانب إدارة شؤون الانتخابات.
وعن آلية تسجيل المرشحين المصابين ب(كورونا) أو الخاضعين للحجر الصحي أوضح الشطي أن (الصحة) قامت بتوفير كوادر طبية لاستقبال المرشحين المصابين والمحجورين وذلك عبر تسجيلهم في تطبيق (شلونك) لأخذ الإذن المسبق ومن ثم يتم التوجه إلى مدرسة (خولة) للتسجيل.
وأضاف أنه فور وصول المرشح المصاب أو الخاضع للحجر سيتم استقباله من قبل موظفي وزارة الصحة للتأكد من وجود اسمه ومن ثم توجيهه إلى المكان المخصص للتسجيل وفق الاشتراطات الصحية وهو داخل مركبته الخاصة لضمان عدم احتكاكه مع الآخرين.
وأشار الشطي إلى صدور قرار وزاري بتشكيل لجنة لفحص طلبات الراغبين بالترشح حيث أن الإدارة تقوم برفع الطلب الى اللجنة للتأكد من انطباق الشروط مبينا أنه في حال عدم توافر الشروط سيتم رفع مذكرة إلى وزير الداخلية لأخذ القرار باستبعاده.
وذكر أنه يحق لمن يتم استبعاده اللجوء إلى القضاء وفق درجات التقاضي الثلاث أول درجة والاستئناف والتميز مؤكدا أن المحاكم تحدد جلسات مستعجلة لنظر تلك الدعاوى على أن تصدر احكامها قبل اليوم المحدد للانتخاب حتى تتمكن الوزارة من طباعة أوراق التصويت.
وأفاد أنه بناء على تعليمات وشروط السلطات الصحية وبالتعاون مع وزارة الداخلية فقد تقرر منع تواجد وسائل الإعلام بكافة أنواعها والسماح فقط لوزارة الإعلام ووكالة الأنباء الكويتية (كونا) لنقل سير تسجيل المرشحين وتزويد وسائل الإعلام المختلفة بالتفاصيل كافة لضمان عدم وجود تزاحم أو اختلاط في الإدارة للحفاظ على سلامة الجميع.
وأكد حرص وزارة الداخلية على بذل كافة جهودها وتنفيذ تعليمات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام لتوفير ما يلزم المرشحين والعمل على تذليل العقبات كافة لإظهار العرس الديمقراطي في البلاد بأفضل صورة.