صحة وجمال

فاوتشي يزف خبراً ساراً.. ويرجح المصادقة على لقاح آخر قريباً

في خبر سار، أعلن كبير خبراء الأمراض المعدية في أميركا، أنطوني فاوتشي، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد الذي تعمل شركة “جونسون آند جونسون” على تطويره ستتم المصادقة عليه خلال فترة لا تتجاوز الأسبوعين.

وقال فاوتشي في مقابلة مع قناة “MSNBC” الأميركية السبت: “سأكون متفاجئاً إن استغرق الأمر أكثر من أسبوعين من الآن ليتم تحليل البيانات وصنع القرار”.

كما أضاف: “سننظر في البيانات ونحدد ما إذا كانت جاهزة لإعطائها للعامة، ليتمكنوا من الذهاب إلى إدارة الغذاء والدواء ليسألوا ما إذا كانوا قادرين على الحصول على ترخيص استخدام طارئ”.

يشار إلى أن لقاح جونسون آند جونسون يتميز عن لقاحي “فايزر” و”موديرنا” بأنه مكون من جرعة واحدة، بينما تحتاج اللقاحات الأخرى إلى جرعتين بفاصل زمني يصل إلى ستة أسابيع. وتتوقع جونسون آند جونسون أن تكون قادرة على طرح 100 مليون جرعة من لقاحها بحلول أبريل القادم.

وفي وقت سابق، صرح كبير مستشاري عملية “وارب سبيد”، الهادفة لتسريع إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، منصف سلاوي، بأن لقاح جونسون آند جونسون قد يرى النور في فبراير القادم إذا تمت الموافقة عليه في الموعد المرتقب، موضحاً أن لقاح جونسون آند جونسون قد يشكل “تغييراً لقواعد اللعبة” في مواجهة الجائحة.

إلى ذلك أضاف سلاوي في حديث للصحافيين عبر الفيديو: “أعتقد أنه قد يغير قواعد اللعبة تماماً. نأمل أن يكون هذا اللقاح، المكون من جرعة واحدة، مكافئاً لفعالية لقاحات موديرنا وفايزر”.

ومؤخراً، كشفت جونسون آند جونسون عن استعدادها لبدء المراحل الأخيرة من تجارب لقاحها المضاد لكورونا، قائلة إنها تتوقع ظهور البيانات المرحلية المرتبطة بالتجارب في نهاية يناير القادم.

يذكر أن الولايات المتحدة اتفقت مع جونسون آند جونسون على شراء 100 مليون جرعة من لقاحها. وشمل العقد خيار شراء 200 مليون جرعة إضافية.

الوسوم
Copy link