محليات

طلبة الثاني عشر: اختبار الإنجليزي سهل ومباشر

أدى طلبة القسمين العلمي والأدبي للصف الثاني عشر اليوم مادة اللغة الانجليزية بينما يؤدي طلبة التعليم الديني مادة اللغة العربية.
وقالت مدير ثانوية فاطمة الهاشمية للبنات حنين الخطيب أنه تم التنظيم للاختبارات وفقاً للاشتراطات الصحية لوزارة الصحة مع مراعاة التباعد الجسدي للطالبات، بحيث كل فصل دراسي يحوي على ستة مقاعد فقط.

ومن أجل سلامة الطالبات ذكرت الخطيب أنه يتم قياس درجة حرارة الطالبات قبل دخولهن للاختبار كما يتم تنظيم عملية الدخول والخروج، واخراج الطالبات بالتتابع بعد انتهائهن من الاختبار لتجنب الازدحام خارج المدرسة، مضيفة أن وزارة التربية قامت بتوفير الكمامات والمعقمات لطوال فترة الاختبارات۔

وأوضحت الخطيب أن اجمالي عدد الطالبات المختبرات بلغ 132 طالبة موزعين على 71 طالبة علمي و45 طالبة أدبي و16 طالبة مسائي، وبلغ عدد اللجان في المدرسة عشرة لجان.

وتقدمت الخطيب بالشكر لجهود المتعلمات في هذه الفترة الاستثنائية ولقدرتهم عل تخطيها من حيث التزامهن بتطبيق الاشتراطات الصحية والتزامهن بتطبيق النظام واللوائح والعمل بها.

وعند سؤال طالبات الصف العلمي والأدبي من ثانوية فاطمة الهاشمية حول اختبار مادة اللغة الإنجليزية قالت الطالبة لطيفة العصفور من القسم الأدبي أن الاختبار جاء سهلاً ومباشراً ومن ضمن المنهج الدراسي واتفقت معها الطالبة سارة أمان من القسم الأدبي من حيث سهولة الاختبار.

كما قالت الطالبة ديمة القطان من القسم العلمي أن الاختبار جاء من ضمن المنهج وما تم دراسته من خلال «الأونلاين» مضيفة أن الأجواء كانت آمنة جداً خلال فترة الاختبارات بفضل سيطرة المعلمات على النظام.

وذكرت الطالبة شيخة ناصر من القسم العلمي أن الاختبار كان سهلاً واستفادت كثيراً من بنك الأسئلة الخاص بالمادة.

ومن جانبه ذكر رئيس لجنة ثانوية يوسف العذبي الصباح في منطقة الجهراء التعليمية د. عبدالرحمن عواد العنزي أن عدد الطلاب في ثانوية يوسف العذبي الصباح بلغ 181 طالب مقسمين على 4 لجان رئيسية وأجنحة الفصول وكانت الاستعدادات للاختبارات بمتابعة من وزارة التربية و وزارة الصحة لوضع الشروط والاحترازات الصحية التي تصب في مصلحة الطالب والمعلم.

وأكد العنزي أن «الاختبارات تم الاستعداد لها جيداً بدعم وتوجيهات وزارة التربية ومتابعة وزارة الصحة حتى أن وقفنا على مراحل الاستقرار واستقبال الطلاب بمستوى آمن اثناء دخول الطلبة لجان الاختبار وفق الاحترازات والاشتراطات الصحية»، قائلاً «في البداية نقوم باستقبالهم بأجهزة قياس الحرارة وسؤالهم عن شهادة فحص الكورونا ليكون سليم الطالب ومستعد و مهيأ نفسيًا لتأدية اختباره بكل راحة وأمان».

وأضاف العنزي أن هناك لجنة تدخل سريع حاصلين على دورة كاملة عن موضوع الاحترازات والاشتراطات الصحية يتابعون الطلاب اذا كان لديهم اي أعراض صحية أو اي ملاحظات تخص وباء كورونا فيتم التعامل معها في عزل الطالب في غرفة العزل المخصصه لذلك، وحول سير اللجان اوضح العنزي انها تسير بخطى ثابتة فجميع الأمور تطمأن وسليمة و في سياقها السليم.

الوسوم
Copy link