تكنولوجيا

صرع إلكتروني جديد.. روسيا تستعد لحجب “يوتيوب” بـ”روتيوب”

بمزايا جديدة، منها الربح السريع والأرشيف الفضائي، تسارع منصة “روتيوب” الروسية لتحل محل “يوتيوب”، بعد أن تجدد الصدام بين موسكو ويوتيوب بعد قرار الأخير شطب فيديو مؤتمر صحفي لوزارة الخارجية الروسية.

وعلقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، على قرار يوتيوب: “نحتفظ بحق اللجوء إلى الجهات الروسية المختصة لمطالبتها باتخاذ الإجراءات اللازمة، على خلفية قرار الشطب هذا”.
ووصفت المتحدثة القرار بأنه يمثل “رقابة إجبارية رقمية صارخة”، معتبرة أن الوقائع الجديدة تتطلب من الخارجية إجراء “مراجعة جذرية لصيغة العمل، وما إذا كان من المناسب مواصلة علاقاتها” مع المنصة الأميركية.
البديل الروسي جاهز
ومنذ بدء روسيا الهجوم على أوكرانيا 24 فبراير، وهي تواجه تضييقا شديدا من منصات التواصل الكبرى، مما دفعها لحجب منصات فيسبوك وإنستغرام وتويتر، وتهديد يوتيوب بمصير مشابه، وفي ذات الوقت تجهز بدائل محلية، ومنها “فوكنتاكي” بديلا عن فيسبوك، و”روسغرام” بديلا عن إنستغرام، ومنصة روتيوب “Rutube” بديلا عن يوتيوب.
وأعلن القائمون على روتيوب التي أطلقتها شركة “غازبروم ميديا” عام 2006، أن مستخدميها زادوا بشكل كبير مؤخرا.
ووفق ألكسندر جاروف، المدير التنفيذي لشركة “غازبروم ميديا”، فإن “جمهور روتيوب يتزايد بمقدار 150 إلى 450 ألف شخص يوميا، وزادت تنزيلات الفيديو من 3000 إلى 40000 مرة يوميا، ورغم ذلك فالخدمة تعمل بشكل ممتاز ولا توجد مشكلات فنية، لأنها أمنت أعدادا كافية من الخدمات والمعدات التقنية اللازمة”.
وكانت شركة يوتيوب ، مع اشتداد الأزمة الأوكرانية، قد حظرت الوصول إلى قنوات وسائل الإعلام الروسية المرتبطة بالدولة، ومنها قناتا “آر تي” و”سبوتنيك”.
وطالبت روسيا شركة “غوغل” بوقف نشر ما وصفته بأنه “تهديدات للمواطنين الروس” على منصة يوتيوب التابعة لها، ومنها إعلانات تدعو لتعليق أنظمة الاتصالات في شبكتي السكك الحديدية في روسيا وبيلاروسيا.
ميزات كثيرة
الخبيرة الإعلامية المقيمة في موسكو، نغم كباس، تقول إن يوتيوب يريد فرض قيود على جميع وسائل الإعلام الروسية، وعند القيام بنشر الفيديوهات من روسيا يمسحها.
وأضافت لموقع “سكاي نيوز عربية” أن المنصة الروسية روتيوب بات عليها ملايين المشتركين من روسيا والدول التي تتحدث الروسية، مثل كازاخستان وبيلاروسيا، وجميع وسائل الإعلام الروسية انتقلت لهذه المنصة.
أما عن مزايا المنصة الجديدة، فمنها وجود قنوات متخصصة في الحيوانات والحياة العلمية والاختراعات وعالم السيارات، وإجراء طلبات الطعام من خلاله بعد معرفة المطاعم الموجودة حولك، ويمكن أن تساعد في الوصول للجهة التي يريد الشخص بلوغها، بحسب كباس.
ربح سريع
ومما زاد من انتشار روتيوب أن عددا من المؤثرين الروس على يوتيوب انتقلوا للمنصة الروسية، وهم مكسيم موناخوف، وديمتري كريمسكي، وأندري شيرن، الذين حلوا في قائمة أعلى المدونين ربحا في مجلة فوربس.
كما تعمل عالمة النفس فيرونيكا ستيبانوفا، والشاعرة آنا إيغويان، والمغنية وعارضة الأزياء فيكا، التي يشاهد مقاطعها الملايين، على تطوير قنوات على روتيوب.
ولجذب المزيد من المؤثرين، أعلنت المنصة تحقيق الدخل بنسبة 100 بالمئة، حيث حصل المدونون على الدخل خلال 40 يومًا من نشر محتواهم، ويمكن للمستخدمين المعتمدين أيضًا تحميل المحتوى فورا، مع خضوع مقاطع الفيديو للإشراف على النشر.
وأعلنت مؤسسة “روس كوسموس” نيتها نشر أرشيف كبير من الفيديوهات المتعلقة بأبحاث ورحلات ورواد الفضاء عبر خدمة روتيوب، وسيحتوي أكثر من 4000 مقطع فيديو، ومن المخطط بث عمليات الإطلاق الفضائي المستقبلية عبر الخدمة بشكل مباشر، بحسب “غازبروم ميديا”.
Copy link