عربي وعالمي

حليب الأطفال يهدد أمريكا.. لماذا فرضت نيويورك حالة طوارىء

تعيش الولايات المتحدة الأمريكية حالة من الارتباك غير المسبوقة نتيجة لنقصان حليب الأطفال، الذي أصبح أزمة حقيقية تواجه الدولة الكبرى.
أقرت ولاية نيويورك حالة الطوارىء على خلفية حدوث عجز كبير في مخزون الألبان بالولاية الأمريكية.

كانت قد وصلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية طائرة تحمل ما يزيد عن 32 طنًا من حليب الأطفال، تمثل بداية لبرنامج طوارئ بهدف الحد من النقص الذي تشهده البلاد، وأدى إلى معاناة بعض الآباء من أجل إطعام أطفالهم.

وقال بريان ديس، كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس جو بايدن في البيت الأبيض، في برنامج حالة الاتحاد على شبكة سي إن إن، إن المزيد من حليب الأطفال سيبدأ في الوصول إلى المتاجر في وقت مبكر من الأسبوع الجاري، وأن الطائرة التي هبطت في إنديانابوليس يوم الأحد تكفي 15% من إجمالي احتياجات البلاد.

وفي مواجهة ضغوط من جانب الجمهوريين والديمقراطيين لمعالجة الأزمة، أمر بايدن الأسبوع الماضي باستخدام الطائرات الحكومية لنقل حليب الأطفال إلى أغنى دولة في العالم، كما استخدام سلطته في حالة الطوارئ، بموجب قانون الإنتاج الدفاعي، لتحفيز التصنيع المحلي.

وانطلقت طائرة الشحن التابعة للقوات الجوية الأمريكية من قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا حاملة 132 حاوية ألبات أطفال من نوع ألفامينو للرضع، وألفامينو للصغار، من نستله هيلث ساينس.

وقال وزير الزراعة الأمريكي توم فيلساك، الذي كان في استقبال الطائرة، إن الشحنة تساعد الأطفال الذين يحتاجون نوع معين من ألبان الأطفال.

وتحولت أزمات سلسلة التوريد التي حدّت من توافر حليب الأطفال الاصطناعي بكافة أنحاء الولايات المتحدة إلى أزمة كاملة في فبراير الماضي، عندما بدأت شركة أبوت لابوراتوريز، أكبر مورد لحليب الأطفال المجفف، سحب منتجاتها بشكل طوعي من السوق وغلق مصنعها، بعد مرض 4 أطفال.

Copy link