محليات

“الداخلية” تدعو أولياء الأمور لــ الإبلاغ عن أبنائهم “المتعاطين”

أكدت وزارة الداخلية أن أجهزتها المعنية تتعامل بكل حزم في مكافحة آفة المخدرات سواء بضبط مهربي ومروجي هذه السموم أو عن طريق التوعية المكثفة بآثار هذه الآفة المدمرة، مشيرة إلى أن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد النواف ووكيل وزارة الداخلية الفريق أنور البرجس يضعان أولوية كبرى للتصدي لآفة المخدرات.

وأضافت الوزارة أنها مستمرة في الحملات التوعوية لسياسة وإدارة الوقاية من تعاطي المخدرات وتزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي يوافق السادس والعشرين من شهر يونيو من كل عام، نفذت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالاشتراك مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبالتعاون مع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني الحملة التوعوية للوقاية من تعاطي المخدرات تحت شعار (ويّاك).

وتهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي للحد من تنامي آفة المخدرات بين كافة شرائح المجتمع من خلال نشر الحقائق عن خطورة المخدرات والتأكيد على دور الأسرة والمؤسسات التعليمية (الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس) في تعزيز مفاهيم الرقابة التربوية لحماية النشء والشباب من هذه الآفة المدمرة.

وأشارت إلى أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تقوم بجهود كبيرة في ضبط ومروجي المخدرات فقد استطاعت في العام 2021 أن تسجل تميزاً امنياً كبيراً في مواجهة انتشار المخدرات ادى ذلك الى انخفاض عدد الوفيات بسبب المخدرات، حيث وصلت نسبة الانخفاض إلى 24 في المئة، وفي المقابل ارتفع عدد القضايا المضبوطة لتصل إلى (2360) قضية والمتهمون بها (2990)، في حين كانت في عام 2020 (1825) قضية والمتهمون بها (2489)، وفي النصف الأول من عام 2022 تمكنت الأجهزة الأمنية المختلفة ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات والإدارة العامة لخفر السواحل بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك من ضبط كميات كبيرة من المخدرات والمؤثرات العقلية والقاء القبض على المتهمين، وهذه القراءات الإحصائية تشير إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة المكافحة للتصدي لهذه الآفة.

وحثت المؤسسة الأمنية أولياء الأمور إلى إبلاغ الجهات المعنية عن أبنائهم الذين يتعاطون المخدرات حتى يتم الحاقهم بالجهة المخصصة بعلاج ورعاية وتأهيل المدمنين حتى يعودوا إلى المجتمع أعضاء فاعلين، مؤكدة أن الإبلاغ يعفي من المساءلة الجنائية، وخطوة مهمة وسريعة نحو العلاج.

وأشارت إلى أن هاتف الطوارئ (112) يعمل على مدار الساعة لتقديم المساعدة والابلاغ عن جرائم المخدرات والمؤثرات العقلية ومرتكبيها كما تقدم الإدارة العامة لمكافحة المخدرات خدماتها للجمهور على مدار الساعة من خلال الخط الساخن (1884141).

ودعت وزارة الداخلية جميع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي إلى دعم حملة (ويّاك) ونشرها بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي المجتمعي للحد من آفة المخدرات بين كافة شرائح المجتمع والأمور السلبية المترتبة عليها.

الوسوم
Copy link