برلمان

النائب شعيب المويزري: لجنة حقوق الإنسان الدولية للبرلمانيين أكدت أن شكواي تتعلق بسجن النواب.. وليست ضد الكويت حسب ادعاءات رئيس المجلس

قال النائب شعيب المويزري في تغريدة له عبر موقع التواصل «تويتر» إنه استلم اليوم السبت رسالة من لجنة حقوق الإنسان تتعلق بقرارها حول الشكوى التي تقدم بها بخصوص سجن النواب.

وقال المويزري في تغريدة له عبر تويتر: ” ١- إلى الشعب الكويتي كافة استلمت اليوم السبت ٣١ / ٣ / ٢٠١٨ رسالة من لجنة حقوق الإنسان تتعلق بقرارها حول الشكوى التي تقدمت بها بخصوص سجن الإخوة النواب وسأعرضها مترجمة وكاملة وبكل شفافية وتعليقي عليها وأطالب رئيس المجلس والنواب بالمناقشة العلنية للشكوى ليعرف الشعب (كل) الحقائق.

٢- هذه الفقرة من الكتاب تحدثوا فقط عن زملائي النواب الذين سجنوا وهذا تكذيب رسمي من اللجنة لادعاءات رئيس المجلس بأن الشكوى كانت ضد الكويت والبرلمان وقد كانت ردود الرئيس بإدانة الزملاء النواب أمام اللجنة واتهامهم بالاعتداء على حرس المجلس!

٣- الفقرة رقم ٣ هذا تكذيب رسمي من اللجنة لادعاءات الرئيس بأن الشكوي ضد الكويت والبرلمان وتؤكد أنها كانت تتعلق بالنواب و في الفقره رقم ٤ بينت سبب عدم نظرها للقضية حيث قالت اللجنة:
(4- تلاحظ أن البلاغ يتعلق بادعاءات لا تدعمها أدلة ، وبالتالي لا يدخل في نطاق ولاية اللجنة).

تابع ٣- تكمله لتعليقي على قرار اللجنة:
وكون الشكوى مختصة فقط بمواد الدستور ولم أقدم أي شيء سوى مواد الدستور وتصريحات رئيس مجلس الأمة المتعلقة بالشكوى وهو ما قد يكون السبب عدم قبول النظر في الشكوى وعدم دخولها في ولاية اللجنة كما هو موضح.

وهذا يدل على أنني قدمت حقائق وإن لم تكن كافية لقبول الشكوي وهذا الأمر واضح جدا من ماذكره كتاب اللجنة.
وفي البند رقم (٥) صدر قرار اللجنة المذكور:
5 – ترى ، إذن ، أن البلاغ غير مقبول وتقرر عدم النظر في القضية”.

ملاحظة: اللجنة تؤكد في فقرة ٣ أن الشكوى تتعلق بالنواب وليست ضد الكويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق