آراؤهم

على خط الانطلاق

ماهي إلا أيام وتتجه أنظار الملايين والعاشقين والمتيمين في عالم الساحرة المستديرة إلى روسيا أرض القياصرة لمتابعة الحدث الكروي العالمي الأبرز من النسخة 21 لبطولات كأس العام والتي ستقام خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو وسيتنافس 32 منتخب في 64 مباراة على 12 ملعب للبحث عن المجد المونديالي ، النسخ السابقة الموندياليه تنافس أوربي لاتيني على الفوز بالبطولة ، 11 لقب أوربي و 9 ألقاب لاتينيه ، 8 منتخبات تذوقت طعم الانتصار المونديالي البرازيل ، ألمانيا ، الأرجنتين ، انجلترا ، إيطاليا ، أوروغواي ، فرنسا ، أسبانيا .

السامبا البرازيلية تتربع على عرش كرة القدم بإحرازها 5 ألقاب وهو المنتخب الوحيد اللاتيني الذي أحرز اللقب في القارة الاوربية مونديال السويد 1958 ، الماكينات الألمانيه ثاني أكثر المتوجين باللقب المونديالي 4 ألقاب ، وهو المنتخب الاوربي الوحيد الذي أحرز اللقب في أراضي أمريكا الجنوبية وكان في المونديال الماضي بالبرازيل .

صراع الجبابرة على أراضي القياصرة ، صراع النجوم على أرض الميدان والبحث عن المجد للمنتخب ومجد فردي ، ميسي المثقل بالألقاب الجماعية والفردية مع برشلونه والتتويج بلقب المونديال هي الحلقة الناقصة لهذا الفتى الذهبي وبحث عن لقب أول ارجنتيني عن البطولات الغائبة منذ 1993 ، التانغو الذي ودع كأس العالم في النسخ الثلاث الماضية جميعها من ألمانيا في ربع النهائي نسختين ونهائي المونديال الماضي ، البرازيل بألقابها وتاريخها واسمها إلا أن ما تعرضت له في النسخة الماضية والخسارة على أرضه وبين جماهيره القاسية بسباعية من الألمان يبقى جرح غائر ومونديال 2018 يريدها عودة الهيبة ، ألمانيا البحث عن اللقب الخامس ومعادلة رقم البرازيل الأكثر تتويج بالمونديال ، أسبانيا المتوجة بأول لقب عالمي لها في الأراضي الأفريقية 2010 بهدف انيستا والبحث عن الألقب بعد أن توج بلقبين أوربيين ولقب مونديالي وأتت الانتكاسة بمونديال 2014 ويورو 2016 ، انجلترا التي تدخل المونديال بذكرى التتويج في مونديال 1966 والمدرب المنتخب ساوثغيت مدرب واقعي اخيار اللاعبين بواقعية الملعب وليس الشهرة ليس من المرشحين ولكن بإمكانه أن يعمل ويتقدم دون ضجيج وترك بصمة في روسيا ، فرنسا مرشح قوي بما تملكه من أسماء في التشكيلة الأساسية أو الاحتياطية غير المستبعدين لأسباب مختلفة .

إيطاليا أبرز الغائبين ولأول مرة منذ 60 عام عن الحدث المونديالي المتوجة بأربعة ألقاب ، وهولندا هو الغائب الآخر الذي تأهل لنهائي 2010 ووصل نصف نهائي المونديال الماضي ،

لأول مرة في التاريخ تواجد 4 منتخبات عربية وهو إنجاز لم يتحقق من قبل يتمثل ذلك في منتخبات مصر والسعودية وتونس والمغرب ، وكذلك تشهد تطبيق لأول مرة تقنية الفيديو في بطولات كأس العالم ، في روسيا .. الاثارة ومتعة كرة القدم تنتظرنا .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق