صحة وجمال

تطوير عقار جديد يعالج تساقط وشيب الشعر

قال باحثون أميركيون، إنهم طوروا عقارًا تجريبيًا، لعلاج تساقط الشعر، وظهور الشعر الأبيض، بالإضافة إلى الضرر الذي يصيب الجلد، بسبب النظام الغذائي الدهني.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب في جامعة جونز هوبكنز الأميركية، ونشروا نتائجها اليوم الاثنين، في دورية (Scientific Reports) العلمية.

وأوضح الباحثون أن الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون والكولسترول، تزيد فرص تغير لون الشعر من اللون الأسود إلى الرمادي ثم الأبيض، كما يمكن أن تسبب فقدان الشعر الشامل والتهاب الجلد الذي يظهر في صورة جروح متعددة.

ولاكتشاف فاعلية العقار الجديد الذي يطلق عليه اسم (D-PDMP)، أجرى الفريق دراسته على مجموعة من الفئران التي قسموها إلى مجموعتين، الأولى تناولت أغذية غنية بالدهون والكولسترول، فيما تناولت الثانية طعامها المعتاد.

وبالمقارنة مع تلك الأطعمة القياسية، فإن 75 بالمائة من الفئران التي أكلت حمية غنية بالدهون والكولسترول، عانت من تساقط الشعر، بالإضافة إلى ظهور الشعر الأبيض، وآفات وأضرار جلدية متعددة.

وعالج الفريق الفئران المصابة، باستخدام العقار الجديد، ووجدوا أنه نجح في وقف إنتاج بعض الدهون التي تسمى جليكوسفينغولات (GSLs)، وهي مكونات رئيسية في الجلد وأغشية الخلايا الأخرى التي تسبب تساقط الشعر وتحوله للون الأبيض بالإضافة إلى التهابات الجلد.

وقال الدكتور سوبروتو تشاترجي، قائد فريق البحث: هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث على العقار الجديد، لكن النتائج التي توصلنا إليها تظهر أنه يمكن أن يصبح عقارًا واعدًا في يوم من الأيام لعلاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية، والجروح الناتجة عن مرض السكري أو الجراحات التجميلية.

وأضاف تشاترجي: نأمل أن نتمكن من علاج الصلع وظهور الشعر بصورة أسرع وأكثر فعالية مما يحدث حاليا، بالإضافة إلى سرعة التئام الجروح.

وأوضح أن لنتائج التي توصلت إليها الدراسة تكشف أن النظام الغذائي الغني بالدهون والكولسترول يسبب فقدان الشعر وظهور الشعر الأبيض، إضافة إلى التهاب الجلد لدى الفئران، ونعتقد أن هناك عملية مشابهة تحدث لدى الرجال الذين يفقدون شعرهم، ويتغير لونه إلى الأبيض عند تناولهم حمية غنية بالدهون والكوليسترول.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق