رياضة

لقطة لم ينتبه إليها أحد.. ماذا فعل حكم مباراة ليفربول؟

يبهر نجوم ليفربول متابعي الدوري الإنجليزي الممتاز كل أسبوع بسرعتهم وموهبتهم العالية، ولكن نجما “غير متوقع” أظهر قدرات كبيرة في مجاراتهم مساء الاثنين، هو الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، حسب ما أشارت عدة صحف إنجليزية.

وكشف أوليفر عن قدرات بدنية “باهرة” خلال لقطة هدف ليفربول الثاني في مرمى كريستال بالاس، وفق ما نشرت صحيفتا “ديلي ميل” و”ذي صن”، حين ظهر وهو يجاري النجمان المصري محمد صلاح والسنغالي ماني في سرعتهما خلال هجمة مرتدة خاطفة بدأت من قبل خط منتصف الملعب.

وانطلق أوليفر مع انطلاقة النجم المصري، وظل على مسافة قريبة من النجمين، اللذين يعدان من أسرع لاعبي الدوري الإنجليزي، حتى انتهاء الهجمة بهدف سجله ماني بعد مراوغة الحارس.

ومن الأمور المثيرة للإعجاب أيضا، أن الهدف جاء في الوقت المحتسب بدلا للضائع، أي بعد 90 دقيقة كاملة من الركض في أرجاء الملعب.

ويذكر أن سرعة صلاح القصوى وصلت لـ34.9 كم في الساعة، فيما بلغت سرعة ماني 34.8 كم في الساعة الموسم الماضي.

ويحرص الحكام على أن يكونوا قريبين من مكان الكرة خلال المباريات، حتى يتسنى لهم الرؤية بوضوح، وإصدار قرارات سليمة حول الحالات التي تستوجب التدخل.

ويخوض حكام الدوري الإنجليزي الممتاز اختبارات لياقة قبل انطلاق الدوري، ولكن ذلك لم يمنع البعض منهم من التعرض للانتقادات بسبب عدم مواكبتهم لإيقاع المباراة فائق السرعة.

ويعد أوليفر من الحكام أصحاب الأعمار الصغيرة في الدوري، إذ لم يتجاوز الـ33 عاما، وقد بدأ التحكيم في “البريمييرليغ” في 2010.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق