فن وثقافة

رمضان القادم بدون يسرا وإلهام ونبيلة

أعلنت الممثلة المصرية يسرا أنها لن تطل على مشاهديها في أي من المسلسلات في شهر رمضان المقبل، وأنها تريد الإبتعاد قليلا بسبب الفقر في النصوص والأعمال الدرامية المقدمة لها في الأشهر الماضية، إلا أن أوساط فنية رأت في تنحي يسرا التي كانت دائمة الظهور في الدراما الرمضانية خلال السنوات الماضية، أنه يعود الى تخوفها من وجود ردة فعل جماهيرية تجاه عملها بسبب موقفها من الثورة المصرية في الأيام الأخيرة من عمر النظام السابق، حيث جاهرت يسرا بدعمها له، إذ لوحظ بأنها بدأت منذ أسابيع تقديم برنامج على شاشة فضائية أبو ظبي بعنوان (العربي، وتقوم فكرته على إستضافة شخصيات عربية مهاجرة.

والى جانب يسرا، فقد تنحت أيضا الممثلة إلهام شاهين التي لوحظ في عملها الرمضاني الأخير العام الماضي (إمراة في ورطة) أن وزنها قد إزداد بشكل مبالغا فيه، وأنها بسبب تقدمها بالسن لم تكن مقنعة بأداء دورها حول أرملة ثرية تحب رجلا ثريا بالسر، وتتزوجه عرفيا قبل أن تتهم بقتله، إلا أن الأوساط الفنية ترى أيضا أن إبتعاد الممثلة شاهين عن الشاشة شهر رمضان سببه أيضا تهجمها على ثورة الشباب المصري، وشمولها بقائمة العار التي أعدتها الثورة للفنانين والمثقفين الذين أيدوا النظام السابق حتى ساعاته الأخيرة.

وأعلن العديد من الفنانين على رأسهم الممثلة نبيلة عبيد أنهم لم يعثروا على نصوص تظهرهم في الأعمال الرمضانية المقبلة، وسط إنطباعات بأن الأحداث الأخيرة التي وقعت في مصر ستنعكس على الإنتاج الدرامي، كون توزيع خارطة العرض الدرامي لن تخضع للمجاملة والتفضيل كما كان يحدث من قبل الإدارة السابقة لمحطات التلفزيون المصري، لذا فإن غالبية المنتجين لن يغامروا بإنتاج مسلسلات قد تسقط من خارطة العرض، وأنهم يفضلون التروي، لمعرفة حجم تأثير الثورة المصرية على الأنتاج. الدرامي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق