فن وثقافة خالد يوسف "أستاذي" فقط ولم يصنع نجوميتي

غادة عبدالرازق: أكره الجنس والرجال

قالت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق أن جميع إرتباطاتها الزوجية قد فشلت خلال العشرين عاما الماضية، مؤكدة أنها لن تقدم على الزواج في المرحلة المقبلة، وأنها ستركز على أعمالها الفنية، خصوصا عملها الرمضاني المقبل (سمارة) الذي تقترب من نهاية تصويره، إذ فسر كلام عبدالرازق عن الزواج في هذا التوقيت بأنه ردا على نبأ إرتباط المخرج المصري خالد شاهين الذي قدمها مؤخرا في أدوار عميقة ومثيرة بفنانة تشكيلية سعودية، بعد أن خالد وغادة على وشك الزواج قبل الثورة المصرية التي وقفا فيها على طرفي نقيض.
وسئلت غادة عن السبب حسب وجهة نظرها في فشل علاقاتها الزوجية فأكدت بإجابة لا تخلو من الإثارة أنها لا تحب الجنس، وأنها كرهت الرجال، وانها لا تجد تفسيرا أكثر من ذلك، مؤكدة أنها تزوجت أكثر من مرة، وأنها أنجبت فتاة من زوجها السعودي، وأن روتانا لا تزال سعودية الجنسية، وليست مصرية، مؤكدة أنها لا ترغب في مشاهدتها ممثلة أو فنانة في المستقبل.
وحول العلاقة من المخرج يوسف أوضحت غادة أن خالد يوسف ليس سوى أستاذها وأنها تعتبر نفسها تلميذته، لكنه لم يصنع نجوميتها فهي ممثلة وقامت بأدوار مهمة قبل أن تتعامل معه، مؤكدة أن قصص الحب بينهما، ووجود مشروع للزواج ليس سوى إجتهادات صحفية لا شأن لها أو للمخرج شاهين بها، مؤكدة أن العلاقة بينهما لم تتغير كثيرا، ولا تزال في إطارها العملي والفني، إلا أنها لم تبارك للمخرج نبأ إرتباطه.
يشار الى أن غادة كانت قد وقفت موقفا مؤيدا بشدة للرئيس المصري السابق حسني مبارك، في حين وقف خالد موقف مؤيدا للثورة التي شهدتها مصر في شهري يناير وفبراير من العام الحالي، وخصل خلاف بينهما في أحد برامج القنوات المصرية إبان الثورة بسبب مواقفهما.

Copy link