فن وثقافة بعدما تراجعت شعبيته

تامر حسني يطلق شائعة وفاته و”بيبسي” تنهي تعاقدها معه

يحاول تامر حسني كعادته كل عام قبل إطلاق ألبومه الغنائي الجديد أن يجذب الأضواءإليه، حيث أكدت العديد من التقارير الصحفية أن تامر حسني ساعد في ترويج شائعة وفاته من اجل تسليط الأضواء عليه في محاولة لجذب تعاطف الجمهور معه نتيجة الهجوم الذي يتعرض له منذ أحداث الثورة المصرية. 

كما تردد أن تامر روج لهذه الشائعة لسببين أولهما محاولة منه لاستعطاف الجمهور قبل طرح ألبومه الجديد حتى يضمن مبيعات ألبومه الجديد الذي سوف يطرحه خلال أيام ، أما السبب الأخر فهو محاولته إخفاء تراجع شعبيته التي أدت لانهاء تعاقده مع شركة “بيبسي” فضلا عن دعوات المقاطعة التي انطلقت عبر الفيس بوك وتطالب بمقاطعة إعماله سواء مسلسله الجديد “آدم” أو الجزء الثالث من فيلم “عمر وسلمي”. 

وكانت رابطة عشاق الفنان تامر حسني قامت بإصدار بيان، يحمل تعليقهم على شائعة وفاته التي انتشرت أول أمس على صفحات “الفيس بوك”، وذلك بعد انتشار رسالة على صفحات تامر حسني عبر الفيس بوك تؤكد: ” توفي إلى رحمة الله الفنان تامر حسني بحادث سير”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق