صحة وجمال نصائح وقائية

احذر..الأطعمة الملوثة.. السبب الرئيسي لغزوالإيكولاي

كشفت دراسات بأن الأطعمة الملوثة تعد سبباً رئيسياً في نقل بكتيريا إيكولاي إلى الإنسان، بحسب ماصرحت مسؤولة في وزارة الصحة اليوم، مثل منتجات اللحوم النيئة أو التي لا يتم طهيها جيداً، وكذلك الألبان.


وأوضحت مديرة إدارة تعزيز الصحة الدكتورة عبير البحوة أن لهذه البكتيريا أنماطا عديدة أغلبها غير ضار إلا أن بعضها مثل نمط (اي اتش اي سي) يمكن أن يسبب أمراضاً خطيرة تنتقل عبر الغذاء، حيث يتفرع من هذا النمط نمط فرعي هو الاكثر تأثيراً على الصحة، ينمو في درجة 37 درجة مئوية، وهي درجة الحرارة المثالية لنموها.


وبينت البحوه أن هذا النمط يتسبب في تقلصات في البطن وإسهال كما يظهرأعراض القيء والحمى، وتتراوح مدة الحضانة لهذا النمط من البكتيريا بين ثلاثة وثمانية أيام بمتوسط ثلاثة أو أربعة أيام ويشفى المريض عادة في حوالي عشرة أيام.


وذكرت أن الابقار والأبل تمثل العائل الرئيسي لهذه العدوى، ومنها تنتقل العدوى إلى البشر من خلال استهلاك الأطعمة والمياه المختلطة بالفضلات الملوثة، وأثناء إعداد الطعام من خلال انتقال البكتيريا من اللحوم وسائر منتجاتها الملوثة بالبكتيريا إلى الأسطح وأدوات المطبخ، ثم انتقالها من هذه الأسطح إلى أطعمة أخرى.


وأشارت إلى عدد من النصائح للوقاية، منها:-
1-أهمية الطهي الجيد لتلك الأغذية عند درجة حرارة 70 أو أكثر.
2-اتباع قواعد النظافة والسلامة أثناء عملية النحر (ذبح الابقار والابل) والتي تحد من التلوث.
3-لابد من الاهتمام أيضا بتطهير المياه المستخدمة في المناطق الترفيهية (الالعاب المائية وما شابه) ووقايتها من فضلات الحيوانات وكذلك الاهتمام بتطهير مصادر مياه الشرب.


ووجهت البحوه توصية خاصة للمزارعين بمراجعة ميثاق الممارسات النظيفة للتعامل مع الفواكه والخضراوات الطازجة مبينة ان النشرة الاعلامية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ذكرت أن عوامل العدوى التي توجد في فسائل المزروعات تأتي على الأرجح من البذور فقد تتلوث البذرة أثناء وجودها في التربة أو أثناء الحصاد أو عند التخزين أو النقل.


وبينت أن الوقاية من العدوى تتطلب اتخاذ إجراءات في كل مراحل السلسلة الغذائية بدءاً من مرحلة الزراعة إلى التصنيع إلى إعداد الطعام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق