عربي وعالمي
قمعت بوحشية الاحتجاجات

واشنطن تعاقب الحرس الثوري الايراني وقوات الباسيج

قالت الولايات المتحدة اليوم إنها عاقبت قوات الشرطة الوطنية في ايران وقائدها وجهازين آخرين لقوات الامن بسبب انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان منذ انتخابات الرئاسة المثيرة للنزاع التي جرت في عام 2009 .
وتشمل العقوبات التي أعلنتها وزارتا الخارجية والخزانة الأمريكيتان بصورة مشتركة الحرس الثوري الايراني وميليشيا الباسيج وقوات انفاذ القانون في ايران وقائدها اسماعيل احمدي مقدم.
وستجمد العقوبات اي اصول للمستهدفين بها تخضع للولاية القضائية للولايات المتحدة وتحظر على الامريكيين والمؤسسات الامريكية التعامل معهم.
وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في إشارة الى الاحتجاجات الحاشدة التي تم سحقها في أعقاب اعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد “بعد نحو عامين من تظاهر مواطنين شجعان في ايران في الشوارع فان الكفاح من أجل الحريات المدنية والحقوق الاساسية مستمر , مشيرة الى امريكا الولايات المتحدة عاقبت اليوم ثلاثة كيانات حكومية ايرانية متواطئة في عملية القمع الوحشية المستمرة .

Copy link