عربي وعالمي
بدأ محادثات رسمية في طرابلس

المبعوث الروسي: القذافي فقد شرعيته بصورة واضحة

 قال ميخائيل مارغيلوف المبعوث الروسي الخاص لإفريقيا إن بإمكانه تصور ليبيا مستقبلا  في ظل وجود العقيد معمر القذافي فيها، فيما تتسلم المعارضة حكم البلاد، إلا أن هناك خيارات عدة لا تزال مطروحة للنقاش.


وبدا مارغيلوف محادثات اليوم الخميس مع مسؤولين حكوميين في طرابلس، للبحث في محاولات التوسط في الصراع القائم هناك ونقلت وكالات إن مارغيلوف التقى الخميس مع وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي، ومن المقرر أن يلتقي لاحقا برئيس الوزراء البغدادي المحمودي.


وكان قد التقى الأسبوع الماضي مع عدد من ممثلي المعارضة الليبية في معقلهم بمدينة بنغازي، وقال فيها إن القذافي قد فقد شرعيته تماما.


 يذكر أن المعارضين قد رفضوا مرارا أي وساطة مع القذافي ما لم تكن مستندة إلى التخلي الفوري للقذافي وأولاده عن السلطة في البلاد.


غير أن مارغيلوف يقول أيضا إن الغارات الجوية التي يشنها حلف شمال الأطلسي (الناتو) على ليبيا ليست الحل للجمود القائم حاليا وكانت الحكومة الليبية قد ذكرت أنها مستعدة لقبول الهدنة، والشروع في محادثات سياسية مع المعارضة، بشرط بقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في موقعه، وهو ما يرفضه حلف شمال الاطلسي (الناتو).

Copy link