رياضة
شهادة "ميلادين" ستحسم الأمور

الحساوي: موقفنا سليم .. وعلاقتنا جيدة مع الأندية

أكد “فواز الحساوي” رئيس نادي القادسية ان موقف النادي سليم في القضية التي رفعها نادي كاظمة ضد القادسية، بعد تعاقد الأخير مع اللاعب الصربي “ميلادين” في صيف 2007، على الرغم من ان عقد اللاعب مع كاظمة كان مستمراً لموسم آخر، وعلى إثرها أصدر الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” قرارً يقضي بتغريم القادسية مبلغ 400 الف دولار مع حرمانه من التعاقد مع اي لاعب أجنبي لفترتين متتاليتين.

ورد القادسية على هذا القرار بتظلم قدمه لمحكمة “الكاس” الذي أوقف هذا القرار لحين الفصل فيه نهائياً.

وفي جلسة الأستنئاف سيكون “فواز الحساوي” حاضر كمدع، والصربي “ميلادين” كطرف في النزاع، و”حسن سيف” المنسق العام بنادي القادسية، والمدرب البرتغالي “جاريدو” كشاهد، إلى جانب المحامي عن نادي القادسية “جورج أوباولا”.

وعلى الطرف الآخر، سيكون المحاميين السويسري والأنجليزي ممثلين لنادي كاظمة.

وصرّح “الحساوي” بأن الأمور سهلة على نادي القادسية، ويأمل في نهاية الأمور سريعاً، حتى يتمكن من تسجيل اللاعب الفرنسي “سليم عراش” الذي تعاقد معه عن طريق شركة “فيتو”.

وستحسم شهادة اللاعب الصربي “ميلادين” الأمور لصالح القادسية، باعتبار ان شهادته ستكون لصالح الأصفر كما أكّد “الحساوي”.

وأبدى “الحساوي” أسفه لهذا النزاع المستمر مع نادي كاظمة، على الرغم من أن اللاعب المتنازع عليه أنتهى عقده مع القادسية، وأنتقل بعدها إلى نادي الرفاع البحريني، وأكّد بأنه سعى لحسم النزاع بشكل ودي مع نادي كاظمة، بتقديمه عرض مغري لهم للتعاقد مع لاعب سوبر على نفقته الخاصة، مع التأكيد على ان هذه البادرة لا تأتي من موقف ضعف على حد وصفه، مع العلم ان هذا الاقتراح رفض من رئيس نادي كاظمة “اسعد البنوان”، بعد وصول الشكوى للفيفا، والتراجع أصبح صعباً في تلك الفترة.

ومهما كانت نتائج القرار، أصرّ “الحساوي” على ان علاقة القادسية مع الأندية الأخرى ستظل قوية، رغم كل الخلافات.

Copy link