فن وثقافة قال: الناس يفهمونني خطأ ويفسرون الأمور على مزاجهم

جمال سليمان يرفض التعليق على أحداث سوريا

رفض الفنان السورى جمال سليمان التعليق على الأحداث الجارية في سوريا والمتعلقة بثورة الشعب ضد النظام، بعد أن تم وضعه ضمن القائمة السوداء للفنانين السوريين الذين اتخذوا موقفاً ضد الثورة ، وقال: “الناس بتفهمنى خطأ، وتقوم بتحليل الأمور على حسب مزاجها”.

ويقول سليمان، عن دوره فى مسلسل “الشوارع الخلفية”: “أؤدى شخصية شكرى عبد العال، وهو ضابط وطنى أحيل إلى المعاش بسبب رفضه إطلاق النار على المتظاهرين، وأصبح عاطلا وهو فى الأربعينيات من عمره، خاصة أنه فقد ابنه فى إحدى المظاهرات وبعدها ماتت زوجته، فبقى رجلا وحيدا حزينا يعيش مع ابنتيه سميرة ودرية، وتجسد أدوارهما مريم حسن وميار الغيطى، ولكنه يجد أن عزاءه الوحيد هو نظرة الناس إليه، حيث اعتبره أهالى شارع عزيز بطلا حقيقيا، خاصة أنه أحب أن يملأ وقته وأن يكون له دور فى الحياة بأن يقدم الخدمات الإنسانية إلى أهل المنطقة التى يسكن بها، إلى أن طلب منه أن يعود إلى الخدمة مرة ثانية، فاختلفت الأمور والمعايير واختلفت نظرة الناس إليه، وعاش تناقضا حقيقيا، ولكن نكتشف فى النهاية أن الأمر كان محسوما بالنسبة له، فهو إنسان وطنى من الدرجة الأولى. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق