صحة وجمال

الطريقة المثالية لتعامل الأمهات مع الضغوط اليومية

لا شك أن الأم التي تعاني الضغوط تشعر بالتعاسة والإحباط، فهي أحيانا قد تنشغل طوال اليوم بالاعتناء بأطفالها وجميع المهام المنزلية حتى إنها قد تنسى نفسها وتنسى حاجاتها هي.

وإذا كنت تريدين أن تكوني مسترخية وسط ضغوط الحياة اليومية، فعليك إتباع مجموعة من النصائح التي ستمكنك من التعامل مع ضغوط الحياة وتربية الأولاد بطريقة أفضل:

حاولى أن تخصصي لنفسك بعض الدقائق للاسترخاء وممارسة بعض تمارين اليوجا في بداية ونهاية كل يوم.

يجب عليك أن تعترفي بأنك لن تستطيعي إنجاز كل أعمال المنزل والاعتناء بالأطفال. وإذا بدأت تشعرين أنك مضغوطة، فلا تحاولي إنجاز المزيد من المهام غير الضرورية. فيجب عليك أن تركزي على الاعتناء بنفسك وبطفلك. وتستطيعين مثلا أن تنامى في الوقت الذى يكون فيه طفلك نائما حتى تحصلي على كفايتك من النوم مع الحرص على أن تهتمي بتغذيتك وطعامك جيدا أيضا.

إن ممارسة التمرينات الرياضية من الأمور التي ستساعدك على التخلص من الضغوط والشعور بتحسن في مزاجك مع الوضع في الاعتبار أن الأمهات عادة ما تكون مشاغلهم كثيرة لدرجة تمنعهم من الذهاب لصالة الألعاب الرياضية في وجود الأطفال في المنزل. إذا كنت تعملين خارج المنزل، فيمكنك أن تستغلى ساعة الراحة لأداء بعض التمارين الرياضية أو حتى المشي لبعض الوقت مع صديقة لك فى العمل. أما إذا كنت ربة منزل ، فيمكنك أن تصطحبي طفلك الصغير لنزهة قصيرة حول المنزل أو في الحديقة، أو يمكنك حتى أن تقومي بأداء بعض التمارين الرياضية داخل المنزل أثناء نوم طفلك.

عليك ان تهتمي بتدليل نفسك عن طريق الذهاب لتقليم أظافرك وتزيينها داخل مركز متخصص.

إذا كنت امرأة عاملة، فعليك استغلال أوقات الراحة للالتقاء بأصدقائك أو الالتقاء بهم بعد الانتهاء من العمل، لأنك فى الليل أو بعد الذهاب للمنزل ستكونين مشغولة بالعديد من الأمور مثل إعداد طعام العشاء وتحضير حمام طفلك بالإضافة إلى مساعدة الطفل على الذهاب للنوم. وفى حالة كونك ربة منزل، فيمكنك أن تقومي بدعوة أصدقاء طفلك مع أمهاتهم لقضاء الوقت في الحديث مع الأمهات بينما يلعب الأطفال مع بعضهم البعض.

لا تترددي في ترك أطفالك مع أحد الأقارب أو فرد من العائلة النهار بأكمله لتمضية اليوم في التنزه مع أصدقائك أو الذهاب للتسوق في أحد المولات التجارية

يمكنك أن تطلبي من زوجك أن يصطحب الأطفال لنزهة في الخارج حتى تتمكني أنت من الاسترخاء تماما في المنزل مع إغلاق جميع الهواتف حتى لا يزعجك أحد.

حاولي أن تتحدثي مع الأمهات الأخريات وتناقشن معا في كيفية تربية الأطفال والتعامل معهم.

حافظي على عادة القراءة كل يوم لبعض الوقت بدلا من أن تنحصر مهامك في المنزل في تغيير حفاضات طفلك وغسيل الأطباق.

حاولي أن تحددي من فترة لأخرى موعدا تجتمعين فيه أنت وأصدقاؤك للتحدث في أي شيء ترغبن التحدث فيه

قومي بتدليل نفسك بعض الشيء عن طريق تجهيز حوض الاستحمام وملئه بالشموع لتحصلي في النهاية على الشكل الموجود في المنتجعات الصحية

لا تشعري أنه يجب عليك إنجاز جميع المهام بمفردك دون الاعتماد على أحد، فيمكنك مثلا أن تطلبي مساعدة زوجك بأن توكلي له بعض المهام مثل إعداد طعام الإفطار لعدد من الأيام أو تنظيف الحمام مثلا. ويمكنك أيضا أن تطلبي من أفراد عائلتك مساعدتك في طبخ أو إعداد بعض الوجبات المتنوعة أو مساعدتك أثناء التسوق أو بالتأكيد مساعدتك في حالة وجود أي أمر طارئ.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق