فن وثقافة

نبيلة عبيد: حزينة لأني لم أنجب

اعترفت الفنانة المصرية نبيلة عبيد أنها كثيراً ما تعيش أوقات حزن بسبب وحدتها وعدم إنجابها أطفال لأنها استغنت عن الحياة المستقرة في سبيل الفن.

وأشارت نبيلة إلى أن هذا الشعور غالباً ما يزول فور أن تقوم بعمل فني يترك صدى عالي عند الجمهور ويحقق نجاحاً كبيراً.

وقالت عبيد في حوار لها لصحيفة الشروق بتاريخ 29 /7/2011 إنها تعشق السينما ووصفتها بأنها معشوقتها الأولى لافتة أن عملها بالتليفزيون لا يعوضها عنها أبدأ وإن كان متنفساً لها في بعض الأوقات.

وأعربت نبيلة عن استيائها الشديد من حال السينما في الوقت الحالي، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تستقيم الأمور في المرحلة المقبلة وتعود السينما كما كانت دائماً “ضمير الأمة”.

وأضاف عبيد أنها تفكر منذ فترة طويلة في كتابة مذكراتها حتى أنها طلبت من الإعلامي محمود سعد أن يتكفل بهذا الأمر إلا أن ما تشهده مصر حالياً من أحداث سوف يؤجل هذا المشروع قليلاً.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن رغبتها في كتابة مذكراتها تعود إلى أن لديها الكثير من الأمور التي تريد أن تعرضها على الجمهور وليس لأنها تريد أن تتحدث عن أحد أو أن تحكي عن أزواجها.

وعما حدث بينها وبين الفنانة مريم فخر الدين قالت عبيد إنه كان موقفاً بسيطاً إلا أن وسائل الإعلام كعادتها دائماً قامت بتضخيمه. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق