فن وثقافة تضم مرسوماً خديوياً بتعيينه مديرا للمتحف المصري

الحصول على ملفات خاصة بالعالم الفرنسي ” غاستون ماسبيرو”

عثر فريق عمل من مكتبة الإسكندرية في دار المحفوظات بالعاصمة المصرية على ملفات خاصة بالعالم الفرنسي “غاستون ماسبيرو” الباحث بعالم المصريات , ويضم أوراقاً و وثائق نادرة تخصه .

 وقالت المكتبة في بيان أصدرته الأحد إن فريقا يعمل في مشروع “رقمنة” محتويات دار المحفوظات العمومية، الذي تنفذه المكتبة بالتعاون مع وزارة المالية المصرية، عثر على ملف ماسبيرو ضمن ملفات خدمة الموظفين بالدولة. 




وتبين بأن ماسبيرو كان يقبض من السلطات المصرية على راتب سنوي يبلغ ألف جنية مصري , وهو مبلغ كبير جداً في الفترة السابقة آنذاك . 




وأضاف البيان أن ملف ماسبيرو يتضمن معلومات عن تاريخ ميلاده ومرسوما خديويا بتعيينه مديرا للانتكخانة (المتحف المصري) براتب قدره ألف جنيه سنويا، وقرار تعيينه مديرا لمصلحة الآثار المصرية وقرار الخديوي عباس حلمي الثاني بتعيينه مديرا لعموم المتاحف المصرية ومدير عموم الآثار التاريخية.


 كما يتضمن الملف أيضا بيانات عن رصيد إجازات ماسبيرو خلال عمله وكشوفا بمدة خدمته في مصلحة الآثار حتى مايو/أيار 1914 وقرار إحالته إلى التقاعد في العام نفسه وقام السيد ماسبيرو باكتشاف نحو أربعة ألاف نص هورغليفي وقام أيضاً بكتشاف مجموعة مقابر مومياوات ملوك الفراعنة .

Copy link