محليات

الهلال الأحمر الكويتي يسلم 2500 طن من الأرز للجنة الإغاثة الصومالية

سلم الوفد الميداني لجمعية الهلال الأحمر الكويتي 2500 طن من الأرز إلى اللجنة العليا للإغاثة في الصومال لتوزيعها على المتضررين هناك جراء الجفاف الذي يرزح تحته أبناء الشعب الصومالي.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتية برجس حمود البرجس: “أن نائب رئيس مجلس الوزراء الصومالي عبده علي واللجنة العليا للإغاثة في الصومال تسلما شحنة الأرز وهي اكبر دفعة مساعدات تصل إلى الصومال حتى الآن”.

وأضاف البرجس أن تسليم شحنة المساعدات الإنسانية تم بمرافقة فريق المتطوعين من الجمعية، معربا عن أمله أن تصل ،وبالتنسيق مع الجهات المعنية المتواجدة ميدانيا إلى مستحقيها المتضررين من أبناء الشعب الصومالي بأسرع وقت ممكن.

وذكر أن نائب رئيس مجلس الوزراء الصومالي أكد خلال تسلمه دفعة المساعدات من فريق الهلال الأحمر الكويتي أهمية الدور الإنساني الذي تقوم به الكويت في الصومال، واثر تلك الجهود في رفع المعاناة عن المتضررين، مشيرا إلى أن تلك المبادرات تشكل سببا مهما في تعزيز آمال ورفع معنويات المتأثرين هناك، وزيادة فرص تحسين الوضع بصورة كبيرة.

وأشار البرجس إلى أن تسليم هذه الدفعة من المساعدات وحضور فريق المتطوعين المرافقين لبعثة الهلال الأحمر الكويتي إلى العاصمة الصومالية (مقديشو) يجسدان حرص الشعب الكويتي على المساهمة في مد يد العون إلى الإنسان أينما كان.

وأكد حرص الجمعية على الوصول بمساعداتها العاجلة بأسرع فرصة ممكنة لمواجهة الظروف الإنسانية الصعبة التي يعاني منها المتضررون من أبناء الشعب الصومالي مضيفا أن الجسر الجوي الاغاثي لم يتوقف إلى الصوماليين.

وذكر البرجس أن تقديم المساعدات الإنسانية الكويتية للشعب الصومالي يندرج ضمن إطار حملة الإغاثة العاجلة التي أطلقها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لصالح المتضررين في الصومال والتي خصص لها عشرة ملايين دولار.

وشدد على ضرورة التحرك الفوري باتجاه الساحة الصومالية أكثر لاسيما المناطق المتضررة من كارثة الجفاف التي تواجه ترديا في الأوضاع الإنسانية نظرا إلى النقص الحاد في الاحتياجات الأساسية اليومية من غذاء ودواء وغيرها ما يتطلب تكثيف الجهود وحشد الطاقات والإسراع بعمليات إيصال المساعدات إلى الشعب الصومالي في مدنه وقراه المختلفة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق