فن وثقافة

أنجلينا جولي تبكي على”قلب سراييفو”

أجهشت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي بالبكاء قبل أن تستعيد رباطة جأشها وتشكر إدارة مهرجان سراييفو السينمائي على تسليمها جائزة “قلب سراييفو” تقديرا لأعمالها الفنية والإنسانية في العاصمة البوسنية.

ولم تنجح جهود جولي –سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة – في تسليط الضوء على مأساة اللاجئين البوسنيين منذ الحرب التي اندلعت في البلاد في الفترة ما بين عامي 1992 و1995 فحسب، بل اختارت الحرب في البوسنة لتكون الفكرة التي تبني عليها قصة أول فيلم تخرجه سينمائيا، والذي يحمل عنوان في أرض الدماء والعسل” أو In The Land Of Blood And Honey، والمقرر طرحه في دور العرض في ديسمبر 2011.

وتدور أحداث الفيلم حول قصة حب بين إمرأة بوسنية مسلمة ورجل صربي ممثلين طرفي الصراع في الحرب التي اندلعت بالبلاد.

واستقبلت العاصمة البوسنية سراييفو جولي في أكثر من مرة العام الماضي كسفيرة للأمم المتحدة، وتابعت عن قرب أزمة أكثر من 117 ألف لاجئ لم يتمكنوا من العودة لبيوتهم رغم أن الحرب البوسنية انتهت منذ أكثر من 16 عام، وهو ما أسفر عن قرار الحكومة الأمريكية بالتبرع لتأمين بعض منازل لمجموعات من اللاجئين.

وحذرت جولي أثناء استلامها الجائزة الجماهير التي استقبلتها بحفاوة بالغة من أنها على وشك البكاء خلال استلامها الجائزة قائلة “قلت لبراد بيت ونحن في السيارة أنني أخشى البكاء فور اعتلائي خشبة المسرح”، ثم أشادت بـ”دفء وحفاوة الشعب البوسني” الذين أحاطا بها في زياراتها للبلاد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق